المعارض الصيني هو جيا يفوز بأرفع جائزة أوروبية لحقوق الإنسان (الفرنسية-أرشيف)  

منح الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس أكبر جوائزه في مجال حقوق الإنسان إلى المعارض الصيني هو جيا البالغ من العمر 35 عاما.

ووصف رئيس البرلمان الأوروبي هانزغيرت بوتيرينغ المعارض الصيني في إعلان فوزه بجائزة سخاروف لحرية التفكير بأنه واحد من المدافعين الحقيقيين عن حقوق الإنسان بالصين، مضيفا أن ذلك يبعث برسالة إلى كل المدافعين عن حقوق الإنسان هناك.
 
ويأتي الإعلان قبل يوم من لقاء قادة أوروبيين نظراءهم الصينيين في قمة آسيا وأوروبا (آسيم) التي تستضيفها بكين على مدار اليومين المقبلين.
 
ورحبت المستشارة الألمانية الموجودة حاليا في بكين لحضور القمة بالقرار الأوروبي، وقالت إن حكومتها ستبذل كل ما في وسعها لإطلاق سراح الناشط الصيني المعتقل حاليا، واستبعدت أن يؤثر ذلك على القمة.
وقالت أنجيلا ميركل إن هذه الواقعة تأتي ضمن "الأشياء التي تختلف فيها الآراء بين أوروبا والصين".

وأكدت أن اعتراضات الجانب الصيني على منح الجائزة لهو جيا لم تكن من القضايا المطروحة بمحادثاتها مع رئيس الوزراء وين جياباو والتي عقدت قبل إعلان الأوروبي النبأ رسميا.
 

ميركل تتعهد بالسعي لدى بكين لإطلاق المعارض الصيني (الفرنسية) 

وقبل إعلان النتيجة بوقت قصير أفادت أنباء بأن السلطات الصينية أرسلت خطابا للبرلمان الأوروبي، تحذره من اختيار هو جيا للفوز بالجائزة.
 
وذكر المتحدث باسم الخارجية كين جانج قبل الإعلان أن منح هو الجائزة سيكون "تدخلا في الشؤون الداخلية الصينية والسيادة القضائية".
 
سيرة
وبدأ هو جيا بالدفاع عن المصابين بمرض نقص المناعة المكتسب (إيدز) بالمناطق الريفية، ثم لمع اسمه كواحد من أبرز المدافعين في الصين عن الحقوق الديمقراطية والحرية الدينية وحق التبت في تقرير المصير.
 
وحُكم عليه بالسجن 3.5 أعوام في أبريل/ نيسان الماضي، وقضى عدة شهور رهن الإقامة الجبرية بمنزله مع زوجته وأطفاله.

واعتقل المعارض الصيني، واتهم بالتحريض على تخريب سلطة الدولة بعدما أدلى بشهادته الحقوقية عبر مكالمة هاتفية أمام اللجنة الفرعية لحقوق الإنسان التابعة للبرلمان الأوروبي يوم 26 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.
 
ووقع الاختيار على هو جيا من بين قائمة شملت أيضا ألكسندر كوزولين وهو مرشح رئاسة سابق في بيلاروسيا (روسيا البيضاء) وأبولينير مالو الذي  يترأس اللجنة الانتخابية المستقلة بجمهورية الكونغو الديمقراطية.
  
وتمثل جائزة هذا العام الذكرى السنوية الـ20 لمنح جائزة سخاروف التي تم منحها لأول مرة عام 1988 احتفاء بعالم الفيزياء والمنشق السياسي السوفياتي أندريه سخاروف المتوفى عام 1989، ومن بين الفائزين السابقين الجنوب أفريقي نيلسون مانديلا والأمم المتحدة.

المصدر : وكالات