صورة وزعها البرنامج في يوليو/ تموز الماضي لأطفال كوريين شماليين يعانون سوء التغذية (الفرنسية-أرشيف)

حذر برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة الخميس من "أزمة إنسانية" في كوريا الشمالية ما لم تحصل الدولة الشيوعية على مساعدات غذاء عاجلة.

وقال "لقد تسبب التدهور الكبير بالوضع الأمني الغذائي في معاناة سكان إقليم هامكوينغ الشمالي وريانغ كانغ وبعض المقاطعات بهامكوينغ الجنوبي من نقص حاد بالطعام وتهديد حياتهم مما يعرضهم لأزمة. ولابد من تقديم مساعدات الأغذية بالسرعة المطلوبة وإلا فإن الوضع سيقود لحالة إنسانية طارئة". 
 
وطالب البرنامج في تقريره عن سبتمبر/ أيلول الذي جاء بعنوان
"أولويات العمل" المجتمع الدولي بتقديم مساعدات إضافية طارئة، قائلاً إن مخزونه من احتياطي الغذاء المخصص للكوريين الشماليين الجائعين سينضب قريباً.
 
وذكر الغذاء العالمي أن حوالي 1.4 مليون كوري شمالي قد يتعرضون لخطر نضوب إمداد الغذاء في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل. 

وكان البرنامج التابع للأمم المتحدة قد ذكر الشهر الماضي أن الشطر الجنوبي من كوريا سيواجه خطر المجاعة، ما لم يتم توفير خمسمائة مليون دولار خلال الـ15 شهراً المقبلة. وطلب من كوريا الجنوبية بصورة رسمية المساهمة بستين مليونا لحملة البرنامج في كوريا الشمالية. ولم ترد سول حتى الآن.

المصدر : يو بي آي