القوات الأفغانية تعرضت لأكثر من مرة لغارات قوات التحالف (رويترز-أرشيف)

أعلنت كابل أن قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة قتلت تسعة جنود أفغانيين, وأصابت أربعة آخرين في غارة جوية جنوبي شرقي البلاد.
 
وقالت وزارة الدفاع الأفغانية إن القصف الجوي وقع الليلة الماضية بمنطقة دوا ماندا بولاية خوست. وأضافت الوزارة أن اثنين من الجرحى إصابتهما خطيرة.
 
وفي أول رد فعل على الحادث, قال المتحدث باسم القوات الأميركية العقيد جريغ جوليان إن اجتماعا سيعقد مع مسؤولي وزارة الدفاع لمعرفة ملابسات الحادث, متعهدا بفتح تحقيق للوصول إلى الحقيقة.
 
وتثير الغارات الجوية ضد المدنيين والقوات الأفغانية سخط كابل بعد وقوع سلسلة منها خلال الأشهر الماضية. وفي أغسطس/آب الماضي ندد الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بشدة بالقوات الأجنبية بعد مقتل تسعين مدنيا في غارة أميركية غربي البلاد.
 
وساطة سعودية
وجاء هذا التطور الميداني بعد يوم من تأكيد الرياض استضافتها اجتماعا بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان.
 
وقال وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل إن محاولة بلاده لجمع الطرفين جاءت بناء على طلب من الرئيس كرزاي.
 
وأضاف "نحن لا نملك سوى المحاولة ولا يمكن أن نرفض أن نقوم بها لأننا مهتمون بالأمن والسلم في أفغانستان ولكن الأمر يعود إلى الأفغان أنفسهم".
 
وحضر مسؤولون من طالبان ومسؤولون أفغانيون إفطارا خلال شهر رمضان في سبتمبر/أيلول الماضي بمكة المكرمة بحضور الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز. لكن كلا الطرفين نفى أن يكون الاجتماع قد ارتقى إلى مستوى محادثات المصالحة.

المصدر : وكالات