صورة بثتها وسائل الإعلام في بيونغ يانغ للرئيس كيم وهو يتفقد وحدة عسكرية (رويترز-أرشيف)

نفت كوريا الجنوبية واليابان علمهما بأي نشاط غير عادي لكوريا الشمالية رغم التقارير الصحفية التي تحدثت عن مؤشرات غير طبيعية في بيونغ يانغ تتصل بالإعلان عن حدث هام ربما يرتبط بصحة الرئيس كيم يونغ إل، أو تغييرات قيادية هامة.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية كيم هو نيون في بيان صحفي الاثنين أن الحكومة لا تمتلك معلومات رسمية عن تحركات غير طبيعية في كوريا الشمالية، لافتا إلى أن تبادل الوفود ورجال الأعمال بين البلدين يسير بشكل اعتيادي.

وأضاف أنه لا يوجد لدى الجهات الرسمية في بلاده أي معلومات تتعلق بصحة الزعيم الكوري الشمالي، مشيرا إلى أن جميع وسائل الإعلام في كوريا الشمالية تباشر عملها بشكل طبيعي دون أي تغيير، لكنه عاد وأشار إلى وجود تقارير إعلامية تتحدث عن قرار كوري شمالي بمنع دخول الأجانب.

وكانت تقارير صحفية يابانية ذكرت السبت أن وزارة الخارجية الكورية الشمالية أمرت دبلوماسيها في الخارج بأخذ التدابير اللازمة استعدادا للإعلان عن حدث داخلي وطالبتهم بالتزام سفاراتهم وعدم مغادرتها.

وفي طوكيو، نفى المتحدث باسم مجلس الوزراء الياباني تاكيو كوامورا تلقيه معلومات عما يتردد عن أنباء تشير إلى وجود استعدادات غير طبيعية في بيونغ يانغ.

أما في واشنطن، فقد رفض المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية التعليق على التقارير التي أشارت إلى احتمال وجود تحركات غير عادية تتعلق بالنظام القائم في كوريا الشمالية.

من العرض العسكري بالذكرى الستين لقيام كوريا الشمالية (الفرنسية-أرشيف)
تقارير يابانية
وكانت صحيفة سانكاي شيمبون اليابانية قد قالت إن السلطات في كوريا الشمالية تستعد للإعلان عن حدث هام الاثنين ورجحت أن يكون ذلك مرتبطا بصحة الرئيس كيم يونغ إل، أو تغييرات قيادية بسبب وقوع انقلاب في البلاد.

كما تحدث المصدر الياباني عن أن السلطات الكورية الشمالية قد تقدم على منع الأجانب من دخول البلاد ابتداء من الاثنين دون أن تعطي تفاصيل إضافية.

وذكر مراسل لوكالة الأنباء الكورية الجنوبية في مدينة شنيانغ الصينية نقلا عن مصادر لم يحددها في بكين أن دبلوماسيين كوريين شماليين غادروا الصين لأسباب غير معروفة ولم يعودوا إلى سفارتهم حتى الآن.

الوضع الصحي
يشار إلى أن الوضع الصحي للزعيم الكوري الشمالي كيم كان على مدار الأشهر الثلاثة الأخيرة محط اهتمام إعلامي واسع إثر تخلفه عن حضور العرض العسكري احتفالا بالذكرى الستين لتأسيس الدولة الشيوعية.

"
اقرأ

محور الشر الوجه الآخر لكوريا الشمالية
"

وتحدث خبراء كوريون جنوبيون في ذلك الحين عن أن كيم يعاني وضعا صحيا خطيرا بسبب إصابته بجلطة دماغية سببت له الشلل.

بيد أن وسائل الإعلام الكورية الشمالية نشرت في وقت سابق من الشهر الجاري صورا ثابتة للرئيس كيم وهو يتفقد وحدات عسكرية.

وشكك مسؤولون في المخابرات الأميركية والجنوبية بصحة هذه الصور ورجحوا أن تكون قد التقطت قبل أغسطس/آب الماضي أي في الفترة التي تعرض فيها للإصابة بالجلطة.

المصدر : وكالات