حسن قشقاوي اتهم اليابان باحتكار
مقعد آسيا في مجلس الأمن (رويترز-أرشيف)
نددت إيران اليوم بما أسمته "ظلما جليا" لها من مجلس الأمن الدولي بعد فشلها الأسبوع الماضي في الفوز بمقعد في هذا المجلس الذي فرض عليها عقوبات بسبب أنشطتها النووية، لكنها أشارت إلى أنها ستحاول مرة أخرى.
 
واتهم المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية حسن قشقاوي اليابان باحتكار مقعد آسيا في المجلس المكون من 15 مقعدا، بعد أن تغلبت طوكيو بفارق كبير من الأصوات على طهران في تصويت جرى بالجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الجمعة الماضي لشغل مقعد في المجلس لعامين.
 
وقال قشقاوي لصحفيين "أعتقد أن هذا ظلم بين، سنواصل محاولة تحقيق عدالة في هذا الجزء من منظمة الأمم المتحدة". وأضاف "لا نرى أي سبب منطقي لاحتكار هذا المقعد في مجلس الأمن".
 
وشغلت اليابان مقعدا في مجلس الأمن عدة مرات منذ أن شغلت إيران مقعدا في المجلس آخر مرة في عام 1956 عندما كان يحكمها الشاه المدعوم من الولايات المتحدة والذي أطيح به لاحقا في ثورة إسلامية عام 1979. وفازت اليابان بـ158 صوتا مقابل 32 لإيران.
 
ومجلس الأمن هو مصدر النفوذ في الأمم المتحدة حيث لديه القدرة على فرض عقوبات وإرسال قوات حفظ سلام ولديه خمسة أعضاء دائمون يتمتعون بحق النقض وعشرة أعضاء غير دائمين.
 
وفرض المجلس ثلاث مجموعات من العقوبات على إيران بسبب رفضها وقف أنشطتها النووية الحساسة، ويعتقد الغرب أن إيران تسعى لصنع قنابل ذرية، وهو اتهام تنفيه طهران قائلة إن خططها سلمية وتهدف لتوليد كهرباء.

المصدر : وكالات