مظاهرة كردية بديار بكر قبل يومين استعملت الشرطة فيها القنابل المسيلة للدموع (الفرنسية)

قتل متظاهر اليوم جنوبي شرقي تركيا في اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين أكراد يحتجون على حبس قائدهم عبد الله أوجلان.
 
وأكد مسؤول أمني في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية أن "شخصا قد لقي مصرعه" لكنه لم يعط أي إيضاحات أخرى عن المواجهات التي جرت في منطقة دوغوبايازيت.
 
وحسب وكالة أنباء الأناضول فقد اندلعت الاشتباكات عندما حاول متظاهرون يحملون لافتات مؤيدة لأوجلان (60 عاما) وحزب العمال الكردستاني المحظور التقدم رافضين الانصياع لأوامر الشرطة بالتفرق.
 
ورشق المتظاهرون رجال الشرطة بالحجارة فردوا بإطلاق الرصاص في الهواء والقنابل المسيلة للدموع وخراطيم رش المياه، حسب الوكالة التي أشارت أيضا إلى إصابة شرطي. ولم يعرف كيف قتل المتظاهر لكن يرجح أن يكون بإطلاق رصاص.
 
يذكر أن الجنوب الشرقي لتركيا ذا الأغلبية الكردية شهد اشتباكات مماثلة قبل أيام خلفت جريحين.
 
وتأتي هذه الاضطرابات على خلفية تصريحات لمحاميي أوجلان قالوا فيها إنه يتعرض لسوء معاملة في سجنه بجزيرة إمرالي، وهو السجين الوحيد هناك منذ 1999. وكان وزير العدل التركي محمد علي ساهين نفى أمس هذه الاتهامات.
 
يشار إلى أن تركيا قبضت على أوجلان بكينيا في فبراير/شباط 1999 وحكمت عليه محكمة تركية بالإعدام، ثم خفف الحكم إلى السجن مدى الحياة عام 2002 بعد أن ألغيت عقوبة الإعدام.

المصدر : وكالات