قوات سريلانكية تتقدم في اتجاه مدينة كليونوكتشي معقل نمور التاميل (الفرنسية-أرشيف)

أقرت الحكومة السريلانكية بمقتل وإصابة العشرات من جنودها في مواجهات عنيفة مع جبهة تحرير نمور التاميل/إيلام خلال اليومين الماضيين وذلك في إعلان رسمي هو الأول من نوعه منذ شهور.

وجاء في بيان لوزارة الدفاع السريلانكية الاثنين أن القوات الحكومية فقدت 33 جنديا قتلوا في معارك دارت يومي السبت والأحد الماضيين مع اقترابها من معقل جبهة نمور التاميل، بالإضافة إلى جرح 48 آخرين، فيما لا يزال ثلاثة آخرون في عداد المفقودين.

ويعتبر هذا الرقم الأعلى بالنسبة لخسائر القوات الحكومية السريلانكية منذ أبريل/نيسان الماضي عندما قتل 43 جنديا وأصيب 38 آخرون في هجوم على مواقع نمور التاميل شمالي البلاد.

وذكر البيان أن مقاتلي نمور التاميل تكبدوا خسائر فادحة في الأرواح حيث تمكنت القوات الحكومية من سحب أكثر من 11 جثة للمتمردين من أرض المعركة التي دارت الأحد.

وأضاف البيان أن القوات المهاجمة نجحت في السيطرة على قرابة نصف كيلومتر مربع من الأراضي التابعة للجبهة التي تطالب بانفصال إقليم شبه جزيرة جفنا عن كولومبو.

مقاتلون من نمور التاميل خلال إحدى المعارك مع القوات الحكومية (الفرنسية-أرشيف)
تحصينات دفاعية
وفي المقابل ذكر موقع إلكتروني تابع لجبهة نمور التاميل أنهم سمحوا للقوات الحكومية بالتقدم تجاه مواقعهم لاستدراجهم إلى مدى أسلحتهم، مشيرا إلى أن المتمردين خسروا 12 قتيلا فقط خلال معارك الأحد.

وطبقا للتقارير العسكرية الرسمية تنحصر المعارك الرئيسية مع مقاتلي التاميل في مسافة لا تزيد عن 10 إلى 15 كيلومترا بالقرب من مدينة كليونوكتشي المعقل الرئيسي للمتمردين، على الرغم من تأكيدات الحكومة قبل أسابيع اختراقها خط الدفاع الأخير للجبهة خلال أيام.

بيد أن القوات الحكومية -رغم من التأييد الشعبي الذي تحظى به من قبل الأغلبية السنهالية- تراجعت في عملياتها الأخيرة بسبب المقاومة العنيفة والأمطار الموسمية، وذلك وسط تشديد حكومي على منع وسائل الإعلام من الاقتراب من مناطق الاشتباكات.

وفي هذه الأثناء ذكر عناصر في فرق الإنقاذ -التي تحظى بين الفترة والأخرى بفرصة الوصول إلى الجبهة الأخرى من القتال- أن مقاتلي جبهة تحرير نمور التاميل حفروا شبكة من الملاجئ والتحصينات الدفاعية في المنطقة المحيطة بمدينة كليونوكتشي التي غادرها المدنيون خوفا من الاشتباكات.

يذكر أن عشرات الآلاف قتلوا في الصراع المسلح الدائر بين جبهة تحرير نمور التاميل والحكومة السريلانكية منذ إعلان الجبهة الكفاح المسلح 1972.

المصدر : الفرنسية