علييف خلف والده في الرئاسة عام 2003 وفاز الآن بفترة رئاسية ثانية (الفرنسية)

أعلنت لجنة الانتخابات المركزية في أذربيجان فوز الرئيس الحالي إلهام علييف بالانتخابات الرئاسية التي جرت الأربعاء الماضي وانتهت عملية فرز أصواتها صباح الأحد وفق التوقيت المحلي للجمهورية الغنية بالنفط.

وقال مسؤولون في اللجنة الانتخابية إن نتائج الفرز أكدت فوز علييف بنسبة 88.73% من حجم الأصوات الانتخابية، في حين تلاه ستة مرشحين موالين للنظام حاز أعلاهم على 2.86% بينما قاطعت المعارضة تلك الانتخابات بحجة وجود قيود على الديمقراطية وحرية الإعلام.

ويتوقع أن تصادق المحكمة الدستورية على النتائج خلال الأيام الأربعة المقبلة ممهدة السبيل بذلك إلى فترة رئاسية ثانية يشغلها علييف يبدؤها بأداء القسم الدستوري.

وقال مراقبون بقيادة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا إن الانتخابات لم تعتمد مبادئ الديمقراطية، بينما رحبت الولايات المتحدة بما سمته "تقدما" في العملية السياسية مقارنة بعملية الاقتراع في الدورة السابقة.

وقال المراقبون الأوروبيون إن السلطات في أذربيجان حاولت تهيئة ظروف متكافئة للمرشحين وكان التصويت فعالا لكن "لوحظت أوجه قصور في يوم الانتخابات خصوصا في المرحلة الحاسمة لفرز الأصوات والجدولة". وأضاف المراقبون "لم يجسد التصويت جميع المبادئ لانتخابات ديمقراطية تعددية ذات مغزى".

وكان علييف (46 عاما) انتخب أول مرة عام 2003 وفاز حينها بنسبة 77% من حجم الأصوات. وخلف بذلك أباه حيدر علييف الرئيس الآذري السابق الذي توفي في العام ذاته والذي قاد الجمهورية السوفياتية السابقة طوال عقد.

المصدر : وكالات