أوسيتيا تتهم المراقبين بتجاهل "القصف الجورجي" لقراها
آخر تحديث: 2008/10/21 الساعة 00:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/21 الساعة 00:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/22 هـ

أوسيتيا تتهم المراقبين بتجاهل "القصف الجورجي" لقراها

مراقبون أوروبيون قرب المنطقة العازلة خارج أوسيتيا الجنوبية (رويترز-أرشيف)

اتهمت أوسيتيا الجنوبية جورجيا بانتهاك وقف إطلاق النار بقصف قراها من المنطقة التي يوجد فيها المراقبون الأوروبيون، قائلة إن قواتها لن تتردد في الرد.
 
وقالت مسؤولة في أوسيتيا الجنوبية إن مراقبي الاتحاد الأوروبي التزموا الصمت في وقت كانت فيه القوات الجورجية تقصف قرى أوسيتيا الجنوبية.
 
وأبلغت إيرينا غاغلويفا رئيسة لجنة الإعلام والصحافة في أوسيتيا الجنوبية وكالة رويترز أن قوات جورجيا ظلت تطلق النار منذ أسبوع على المقاطعات الحدودية في تسخينفالي وزانور.
 
واعتبرت أن جورجيا "بمواصلة أعمالها العدائية" تكون خرقت اتفاق وقف إطلاق النار الذي توسطت فيه فرنسا.
 
وقالت غاغلويفا إن وزير داخلية أوسيتيا ميخائيل ميندسايف أعطى أوامره للقوات الأمنية بالرد على "الاستفزازات الجورجية".
 
وتسببت شهور من المناوشات بين الانفصاليين والقوات الجورجية في اندلاع حرب في أغسطس/آب الماضي عندما أرسلت جورجيا قوات ودبابات لاستعادة منطقة أوسيتيا الجنوبية المؤيدة لموسكو.
 
وردت روسيا بهجوم مضاد قوي أدى إلى طرد الجيش الجورجي من أوسيتيا الجنوبية. كما توغلت القوات الروسية في جورجيا مبررة ذلك بحاجتها إلى منع المزيد من هجمات جارتها السوفياتية سابقا.
 
وفي وقت سابق من الشهر الحالي انسحبت روسيا من مناطق عازلة مجاورة لأوسيتيا الجنوبية وأبخازيا قبل مهلة كان مقررا أن تنتهي في العاشر من الشهر، في اتفاق لوقف إطلاق النار توسطت فيه فرنسا باعتبارها الرئيس الحالي للاتحاد الأوروبي.
المصدر : وكالات