الصين تعلق تصدير منتجات الحليب
آخر تحديث: 2008/10/2 الساعة 21:56 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/2 الساعة 21:56 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/3 هـ

الصين تعلق تصدير منتجات الحليب

فضيحة الحليب أضرت بسمعة المنتجات الصينية (الفرنسية-أرشيف)

تعهدت السلطات الصينية بوقف تصدير منتجات الحليب إلى حين ضمان خلوها من المواد السامة، مستجيبة في ذلك للمخاوف التي أثارتها فضيحة الحليب الفاسد، وفقا لما ذكره مسؤول ياباني.

وحسب المصدر نفسه الذي طلب عدم الكشف عن هويته فإن مسؤولا صينيا تباحث لمدة ساعة أول أمس الثلاثاء مع دبلوماسيين أجانب في بكين، مشددا على أن حكومة بلاده تعمل على معالجة هذه القضية وأنها "اتخذت إجراءات لوقف تصدير منتجات الحليب وعدم استئنافها إلى حين ضمان أنها آمنة تماما".

وقد أعلنت الصين أمس رصد مادة الميلامين في نحو 12% من المنتجات المصنوعة من الحليب المجفف، وقد أسفرت هذه المادة حتى الآن عن وفاة أربعة أطفال في الصين وإصابة نحو 53 ألفا آخرين.

مخاوف دولية
وفي تطور آخر على القضية أعلنت وزارة الصحة في تايوان أنها اكتشفت وجود مادة الميلامين في حليب مجفف تم استيراده من الصين.

عشرات الآلاف من الأطفال في الصين تأذوا من وجود الميلامين بالحليب (الفرنسية-أرشيف)
وقالت الوزارة إن كمية الميلامين التي تم اكتشافها في الحليب لا تؤثر على صحة المستهلكين، ولكنها مع ذلك قررت سحب هذه المواد من السوق، مشيرة إلى أنها ستبحث مع خبراء صحة من الولايات المتحدة واليابان وأوروبا قرارا بشأن استيراد منتجات حليب تتضمن مواد كيميائية.

وكان الاتحاد الأوروبي قد قرر الأسبوع الماضي حظر دخول عدد من المواد الصينية التي تحتوي على حليب مجفف إلى الاتحاد ابتداء من يوم 27 سبتمبر/أيلول الماضي, وذلك إثر تسمم آلاف الأطفال الصينيين بسبب الحليب المصنع في بلادهم.

كما قررت المفوضية الأوروبية وضع نظام رقابة تلقائي لكل المواد الغذائية المستوردة من الصين التي "تحتوي على أكثر من 15% من منتجات ألبان، وكذلك كل الواردات الغذائية التي لا يمكن تحديد نسبة اللبن بها".

ومن بين المواد الغذائية التي ستتأثر بهذا الحظر الشوكولاته والحلوى والبسكويت, إذ لن تمر هذه المواد بعد التاريخ المذكور إلى أسواق دول الاتحاد إلا بعدما تظهر نتائج التحليلات المخبرية.

كما طلبت بروكسل من الدول الأعضاء في الاتحاد وضع "نظام رقابة صارم" للمنتجات الصينية التي تحتوي على منتجات الحليب التي دخلت الأسواق قبل القرار الأخير.

المصدر : وكالات

التعليقات