شبهات الفساد أطاحت بإيهود أولمرت من رئاسة الحكومة (الفرنسية-أرشيف)

يمثل رئيس الوزراء الإسرائيلي المستقيل إيهود أولمرت اليوم الخميس أمام الشرطة التي ستحقق معه للمرة الثامنة في عدد من قضايا الرشوة والفساد المنسوبة إليه.

وقالت الإذاعة العامة الإسرائيلية إن التحقيق سيستمر اليوم على مدى ساعتين، حيث من المتوقع أن تتناول عملية التحقيق هذه المرة قضية مركز الاستثمارات وقضية شراء أولمرت منزلا في شارع كريمييه بمدينة القدس.

وتتهم الشرطة أولمرت بتلقي مبالغ كبيرة من رجل الأعمال اليهودي الأميركي موريس تالانسكي عندما كان رئيسا لبلدية القدس بين عامي 1993 و2003 ثم وزيرا للصناعة والتجارة حتى العام 2006.

كما توجه الشرطة لأولمرت تهما بالتزوير في قضية فواتير تذاكر سفر، وذلك قبل توليه منصب رئيس الوزراء قبل أكثر من عامين.

يذكر أن أولمرت استقال من رئاسة الوزراء يوم الأحد الماضي بعدما فازت وزيرة الخارجية تسيبي ليفني في انتخابات داخلية لزعامة حزب كاديما، وقد كلفها الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز الاثنين بتشكيل حكومة جديدة.

وسيبقى رئيس الوزراء الإسرائيلي المستقيل في منصبه لتسيير الأعمال إلى حين تولي الحكومة الجديدة مهامها.

المصدر : وكالات