أوسيتيا الجنوبية تصادق على معاهدة الصداقة مع موسكو
آخر تحديث: 2008/10/2 الساعة 19:55 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/2 الساعة 19:55 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/3 هـ

أوسيتيا الجنوبية تصادق على معاهدة الصداقة مع موسكو

معاهدة التعاون بين روسيا وأوسيتيا الجنوبية تتضمن تعاونا عسكريا بينهما (الفرنسية)

صادق برلمان أوسيتيا الجنوبية على معاهدة الصداقة والتعاون مع روسيا, بعد يوم من إعلان موسكو فتح المنطقة العازلة المحاذية بين الجانبين.
 
ونقلت وكالة الأنباء الروسية "نوفوستي" عن وزير خارجية أوسيتيا الجنوية مراد دزيوييف قوله إن برلمان جمهوريته صادق على المعاهدة الموقعة مع موسكو أواسط الشهر الماضي.
 
واعترفت روسيا باستقلال كل من أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا عن جورجيا يوم 26 أغسطس/آب الماضي بعد اندلاع النزاع في القوقاز والذي بدأ في الثامن من نفس الشهر ثم وقعت موسكو مع الجمهوريتين الانفصاليتين مذكرتين لتبادل العلاقات الدبلوماسية في التاسع من سبتمبر/أيلول الماضي, ألحقتهما بمعاهدتي الصداقة والتعاون تعهدت عبرها بحماية حدودهما، كما منحتها الجمهوريتان الحق في إقامة قواعد عسكرية على أراضيهما.
 
وكان البرلمان الأبخازي صادق على المعاهدة يوم 14 سبتمبر/أيلول الماضي, إلا أن البرلمان الروسي لم يصدق عليها بعد.
 

من جهة أخرى انتقد رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين أوكرانيا لإرسالها أسلحة لجورجيا في النزاع مع بلاده في أغسطس/آب الماضي، ووصف ذلك بأنه "مؤسف جدا".

 

وقال بوتين في لقائه نظيرته الأوكرانية يوليا تيموشنكو "من المؤسف جدا أن تكون أوكرانيا اعتبرت أنه من الممكن تسليم أسلحة في منطقة النزاع", مضيفا أنه "في مثل تلك الحالات عادة ما تلزم الدول المزيد من ضبط النفس".

  

منطقة عازلة

قالت وزارة الدفاع الروسية إنها فتحت اعتبارا من أمس  المنطقة العازلة المحاذية لأوسيتيا الجنوبية.

ونقلت وكالة أنباء أنترفاكس عن متحدث باسم الوزارة قوله إن "روسيا لن تفرض أي  قيود أو حظر أو مناطق مغلقة رغم أن وسائل إعلام أجنبية سارعت لسبب غير معروف إلى تأكيد عكس ذلك".
 
وكانت مجموعة من المراقبين التابعين للاتحاد الأوروبي والمكلفين بمراقبة تطبيق وقف إطلاق النار بين روسيا وجورجيا دخلت في وقت سابق إلى المنطقة العازلة المحاذية لأوسيتيا الجنوبية في مهمة تهدف لمراقبة تفكيك المواقع الروسية في هذه المنطقة.
 
ويسير المراقبون الأوروبيون دوريات انطلاقا من أربعة مراكز تمركزوا فيها قرب المناطق المحاذية لإقليمي أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا، حيث أقام الجيش الروسي مواقع في عمق هذه المناطق بعد اندلاع النزاع المسلح مع جورجيا.
المصدر : وكالات