باول يعلن تأييده لأوباما وماكين لم يتفاجأ
آخر تحديث: 2008/10/20 الساعة 02:37 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/21 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مصادر كردية: مقتل 10 من الحشد الشعبي باستهداف سيارتين قرب كركوك بالعراق
آخر تحديث: 2008/10/20 الساعة 02:37 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/21 هـ

باول يعلن تأييده لأوباما وماكين لم يتفاجأ

باول أشاد بقدرات أوباما الخطابية (رويترز-أرشيف)

أعلن وزير الخارجية الأميركي الجمهوري السابق كولن باول الأحد تأييده للمرشح الرئاسي الديمقراطي باراك أوباما. في حين قال مرشح الحزب الجمهوري للانتخابات جون ماكين إن ذلك لم يشكل مفاجأة له.
 
وقال باول، في برنامج "قابل الصحافة" على شبكة "إن بي سي" الإخبارية، إن "سيناتور ولاية إلينوي باراك أوباما، يمتلك قدرة على الإلهام" مشيدا بـ"الطابع الشمولي لحملته الانتخابية" من خلال الثبات والصرامة التي تميّزت بهما الحملة منذ البداية، ولقدرته على الوصول إلى جميع أنحاء أميركا ولأسباب تتعلق بمن هو وبقدراته الخطابية، ولأنه شخصية تعكس تحولا فهو جيل جديد يأتي إلى الساحة العالمية وإلى الساحة الأميركية".
 
وأضاف "أوباما أظهر الثبات.. لقد أظهر قوة فكرية. لديه طريقة حاسمة للقيام بالأعمال التي ستجعلنا في حال أفضل".
 
في المقابل، قال باول إنه شكك في طريقة حكم المرشح الجمهوري السيناتور عن ولاية أريزونا جون ماكين على الأمور، عندما اختار حاكمة ولاية ألاسكا سارة بالين لتكون مرشحته لمنصب نائب الرئيس، مشيرا إلى أنه أصيب بخيبة أمل من تكتيكات حملته الانتخابية.

وفيما يتعلق بالأزمة المالية، قال باول إن ماكين بدا غير مستقر إزاء التعاطي مع الأزمة المالية، بينما تفوق أوباما إزاء طريقة التعاطي معها.

يشار إلى أن تأييد باول لأوباما يشكل علامة فارقة، لأن باول كاد يكون مرشح الحزب الجمهوري المحتمل للرئاسة، وكان وزيرا للخارجية أثناء ولاية الرئيس الأميركي جورج بوش الأولى.

ويذكر أن باول هو أول أميركي أسود يتولى منصب وزير الخارجية ورئيس هيئة الأركان المشتركة.

ماكين
من جهته قال السيناتور الجمهوري جون ماكين الأحد إنه لن يشعر بالأسف إذا خسر انتخابات الرئاسة الأميركية أمام منافسه الديمقراطي باراك أوباما.

وسئل ماكين في مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز" عما إذا كان يضع في حساباته الخسارة أمام أوباما، فأجاب "بالتأكيد. ولكنني لا أفكر في ذلك".
 
ماكين قال إنه يتمتع بدعم أربعة وزراء خارجية سابقين (رويترز)
وأضاف "لقد عشت حياة جميلة، إذا خسرت فإنني سأعود للعيش في أريزونا وسأكون ممثلا لمواطنيها في مجلس الشيوخ، وأعيش برفقة عائلتي الرائعة".
 
وقال ماكين إنه مسرور بالحصول على دعم أربعة وزراء خارجية سابقين، هم هنري كيسنجر، وجيمس بيكر، ولورانس إيغلبرغر، وألكساندر هيغ، وإنه فخور أيضاً بدعم أكثر من مائتي جنرال وأميرال متقاعد في الجيش الأميركي.
 
استطلاعات
وكانت استطلاعات أميركية جديدة للرأي أظهرت الأحد أن المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية باراك أوباما فقد نقطة إضافية اليوم من تقدمه أمام منافسه المرشح الجمهوري جون ماكين ليصل الفارق بينهما إلى ثلاث نقاط فقط.
 
وتشير الاستطلاعات التي أجرتها رويترز وتحمل هامش خطأ يبلغ 2.9 نقطة إلى أن أوباما حصل على 48% مقابل 45% لماكين بين الناخبين المحتملين.
 
وبحسب منظم الاستطلاع جون زغبي فإن هذه الأرقام تمثل أخباراً جيدة لماكين وربما تعكس تقدماً بعد مناظرته التلفزيونية الأخيرة مع أوباما الأربعاء الماضي، وقال إنه "لأول مرة يقفز ماكين فوق نسبة 45%، لا يوجد شك أن أمرا قد حصل".
 
العلم الأحمر
وأشار زغبي إلى أن ماكين عزز دعمه وسط قاعدة الجمهوريين بحصوله على دعم تسعة من بين كل عشرة ناخبين، كما أنه كسب أرضية وسط المستقلين الذين قد يكون لهم دور حاسم في الانتخابات حيث تراجع تقدم أوباما بين هؤلاء الناخبين إلى ثماني نقاط اليوم الأحد مقارنة مع 16 نقطة قبل يوم.
 
وقال زغبي إذا ما استمر الاتجاه على هذا النحو فإنه أمر يستدعي "رفع العلم الأحمر لأوباما" مضيفاً أن هذا الشيء يظهر لي أن "نظرة الثقة التي يتمتع بها أوباما قد تكون إستراتيجية أكثر منها حقيقية".
 
أوباما حذر مؤيديه من الإفراط في الثقة (الفرنسية)
وكان أوباما حذر مؤيديه من الإفراط في الثقة بعد أن منحته استطلاعات رأي أخرى تقدماً بأكثر من تسع نقاط أمام ماكين.
 
ويتمتع أوباما بدعم قوي بين فئة الناخبين الأميركيين السود واللاتينيين والكاثوليك واليهود، كما تفضل النساء أوباما ويمنحنه تقدماً بنحو ست نقاط رغم أن هذه النسبة بدأت تنخفض مؤخراً، في حين يتقدم ماكين بدرجة بسيطة في صفوف الناخبين الذكور والبيض.
 
كما أعلنت حتى الآن 61 صحيفة أميركية تأييدها صراحة لأوباما، بينما اختارت 19 صحيفة أخرى منافسه الجمهوري ماكين.
المصدر : وكالات