شرطي روسي يحقق في انفجار نزران عاصمة أنغوشيا (الفرنسية-أرشيف)
شنت القوات الروسية هجوما في منطقة جمهورية أنغوشيا بالقوقاز اليوم بعد تعرض قافلة قوات حكومية لهجوم قالت السلطات المحلية إنه أسفر عن مقتل جنديين روسيين بينما تتحدث المعارضة الأنغوشية عن مقتل أكثر من خمسين جنديا.
 
ونقلت وكالات أنباء روسية عن متحدث باسم وزارة الداخلية في جمهورية أنغوشيا المحاذية للشيشان أن جنديين قتلا وأصيب خمسة آخرون في الهجوم، مضيفة أن ثلاث ناقلات جنود مدرعة وشاحنتين دمرت في العملية التي استخدمت فيها بنادق آلية وقنابل يدوية.
 
بيد أن موقعا للمعارضة الأنغوشية أفاد بأن خمسين جنديا روسيا قتل في الاشتباكات، مشيرا إلى أن خمسة جنود روس آخرين لقوا مصرعهم في اشتباكين آخرين وقعا في المنطقة.
 
ونقلت وكالة نوفوستي عن يوري توريجين وهو ممثل الادعاء في
الدولة قوله إن الهجوم نفذه عشرون مقاتلا من الشيشان والأنغوش.
 
وقال متحدث باسم وزارة الداخلية بجمهورية أنغوشيا في وقت سابق إن القافلة تعرضت لإطلاق نار بالقرب من قرية موزهيتشي على بعد نحو 25 كيلومترا شرق نزران العاصمة لكنه لم يؤكد وقوع ضحايا.
 
وامتدت العمليات المسلحة لأنغوشيا من الشيشان المجاورة التي شهدت حربين انفصاليتين.
 
وتكافح موسكو لاحتواء عمليات يقوم بها مقاتلون إسلاميون في الإٌقليم يشنون هجمات بانتظام ضد القوات الروسية، من أحدثها تفجير انتحاري الشهر الماضي فيما بدا أنه محاولة لقتل وزير داخلية أنغوشيا.

المصدر : وكالات