ميدفيديف (يمين) وشافيز يصفقان إثر توقيع اتفاق لتعزيز التعاون بينهما في وقت سابق (الأوروبية-أرشيف)

بدأت فنزويلا مفاوضات مع روسيا لشراء دبابات من طراز تي72-أم تضاف إلى قائمة طويلة من الأسلحة الروسية. كما يستعد البلدان لإجراء مناورات مشتركة الشهر المقبل.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن مصدر من قطاع الصناعات الدفاعية قوله الجمعة إن فنزويلا مهتمة بشراء دبابات تي72-أم التي صممت في سبعينيات القرن الماضي وتم تحديثها بأسلحة وإلكترونيات جديدة.

ولم يذكر المصدر –الذي أغفلت الوكالة ذكر اسمه- عدد الدبابات التي يجري التفاوض عليها، ورفض مسؤولون روس التعليق.

وكانت فنزويلا قد أعلنت خططا لإنفاق ما يزيد على 30 مليار دولار على تحديث قواتها المسلحة، واشترت بالفعل أسلحة روسية بلغت قيمتها 4.4 مليارات دولار وشملت طائرات مقاتلة ومروحيات وبنادق كلاشنيكوف. وقال مسؤولون روس إن هناك محادثات جارية بشأن شراء غواصات وناقلات جنود مدرعة وأنظمة مضادة للطائرات.

وأعلنت روسيا الشهر الماضي أنه ستقرض فنزويلا مليار دولار لشراء معدات عسكرية من مصنعين روسيين.

وأيد الرئيس هوجغ شافيز روسيا في حربها على جورجيا بشأن إقليمي أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا في أغسطس/آب الماضي، وقال إنه يتوقع زيارة الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف لبلاده أثناء جولته في أميركا اللاتينية خلال نوفمبر/تشرين الثاني المقبل. وستنفذ روسيا مناورات مشتركة مع فنزويلا خلال الشهر المقبل في البحر الكاريبي.

المصدر : رويترز