البرزاني سيعقد اجتماعا مع مبعوث رئيس الوزراء التركي (الفرنسية-أرشيف)
يلتقي رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البرزاني وفدا تركيا يبحث معه مسألة حزب العمال الكردستاني، ومطالب الحكومة التركية بمنع مقاتلي الحزب من استخدام شمال العراق منطلقا للقيام بعمليات داخل الأراضي التركية.

وأوضح فؤاد حسين مدير مكتب البرزاني أن الوفد التركي -الذي يترأسه مبعوث رئيس الوزراء التركي رجب طيب أرودغان- سيلتقي البرزاني في وقت لاحق الثلاثاء، وستتناول المباحثات عددا من المسائل المرتبطة بحزب العمال الكردستاني.

ويأتي هذا اللقاء الأول من نوعه بين البرزاني ووفد تركي رسمي وسط مناخ من التوتر بين الطرفين إثر قيام مسلحين من حزب العمال الكردستاني بقتل 17 جنديا تركيا في الثالث من الشهر الجاري في عملية استهدفت الجيش التركي بمنطقة ديار بكر.

كما يأتي اللقاء بعد يومين فقط من إعلان الجيش التركي قيام مقاتلاته بشن غارة جوية في منطقة زاب الجبلية شمال العراق على موقع لحزب العمال الكردستاني يتحصن فيه أعضاء قياديون من الحزب.

ووفقا للإحصائيات التركية، فهناك ما يزيد عن ألفي مقاتل من حزب العمال الكردستاني المناهض لأنقرة منتشرين في المناطق الجبلية الوعرة التابعة إداريا لإقليم كردستان العراق الذي يتمتع بحكم ذاتي، ويحظون بحرية الحركة والتزود بالسلاح للقيام بعمليات داخل تركيا.

يشار إلى أن تصريحات بعض المسؤولين الأتراك اتهمت أكراد العراق بالتساهل بل بدعم مقاتلي الحزب، على الرغم من تأكيدات الحكومة العراقية على مواجهة الحزب المدرج على لائحة الإرهاب لدى أنقرة والعديد من العواصم العالمية.

وكان البرلمان التركي قد مدد الأربعاء الماضي تفويضه للجيش التركي بملاحقة مقاتلي الحزب داخل الأراضي العراقية عاما إضافيا.

يذكر أن حزب العمال الكردستاني بدأ صراعه المسلح مع تركيا عام 1984 مطالبا بحكم ذاتي أو انفصال المناطق الجنوبية الشرقية ذات الأغلبية الكردية عن تركيا، ومنذ ذلك التاريخ أسفر هذا الصراع عن مقتل ما يقدر بنحو 44 ألف شخص من الجانبين.

المصدر : وكالات