مهدي كروبي يخوض سباق إيران الرئاسي المقبل
آخر تحديث: 2008/10/12 الساعة 14:46 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/12 الساعة 14:46 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/13 هـ

مهدي كروبي يخوض سباق إيران الرئاسي المقبل

مهدي كروبي تبنى خطا يدعو للحوار بين واشنطن وطهران (الفرنسية)

أعلن الإصلاحي الإيراني مهدي كروبي أنه سيترشح لانتخابات الرئاسة المقررة يوم 12 يونيو/حزيران المقبل, مشيرا إلى أنه اتخذ قرار الترشح بعد مشاورات.

وحذر كروبي الذي شغل منصب رئيس البرلمان لدورتين متفرقتين الحكومة من استغلال سلطتها للعمل ضد أي من مرشحي الرئاسة.

ولم يستبعد كروبي (71 عاما) الانسحاب من سباق الرئاسة في حال وجود أي مرشح إصلاحي يتمتع بفرصة أفضل للفوز. وفيما يتعلق بإمكانية ترشح الرئيس الإصلاحي الأسبق محمد خاتمي، قال كروبي في مؤتمر صحفي إن على خاتمي أن يتخذ قراره بنفسه, مشيرا إلى أنه في حال ترشحه يمكن دراسة الموقف.

ولم يعلن أي من الزعماء الإيرانيين حتى الآن موقفه من الترشح للانتخابات, بما في ذلك الرئيس الحالي محمود أحمدي نجاد الذي يتوقع أن يخوض العملية سعيا لفترة رئاسة ثانية.

أما خاتمي المعروف في الغرب بأنه "بطل الإصلاح", فأعلن طبقا لوسائل إعلام محلية أنه يدرس الترشح للانتخابات المقبلة.

وكان كروبي قد ترشح لانتخابات 2005, حيث أعلن عن وعود غير مسبوقة للإيرانيين كدفع مبلغ 55 دولارا لكل مواطن في حالة فوزه.

يشار إلى أن كروبي كان ضمن مجموعة يسارية تؤيد بقوة رئيس الوزراء الإيراني في ثمانينيات القرن الماضي حسين موسوي, ودعا في الوقت نفسه إلى تشديد قبضة الدولة على الاقتصاد.

ومؤخرا تبنى كروبي مواقف تدعو للتفاوض مع الولايات المتحدة التي انقطعت علاقاتها بإيران منذ نحو ثلاثة عقود.

وقد هاجم الإصلاحيون سياسات الرئيس أحمدي نجاد الذي انتخب على أساس إحياء مبادئ الثورة الإسلامية عام 1979، كما انتقدوا أداءه الاقتصادي خاصة فيما يتعلق بمواجهة التضخم.

في المقابل يحظى أحمدي نجاد -كما تقول رويترز- بتأييد السلطات العليا في إيران, وفي مقدمتها الزعيم الروحي آية الله علي خامنئي.
المصدر : وكالات