قائد القوات الأجنبية بأفغانستان يطلب مزيدا من الدعم
آخر تحديث: 2008/10/12 الساعة 21:06 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/13 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وكالة الشرق الأوسط المصرية: ارتفاع عدد قتلى هجوم شمال سيناء أمس إلى 305
آخر تحديث: 2008/10/12 الساعة 21:06 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/13 هـ

قائد القوات الأجنبية بأفغانستان يطلب مزيدا من الدعم

ماكيرنان: نحتاج لمزيد من الجنود والعتاد لتسريع وتيرة الحرب ضد المتمردين (رويترز)

طالب قائد القوات الدولية في أفغانستان بمزيد من الدعم العسكري، مشيرا إلى أن الدول الغربية لا تخسر معركتها هناك، في وقت تضاربت التصريحات البريطانية والأفغانية بشأن عدد قتلى حركة طالبان في المعارك التي وقعت بولاية هلمند.
 
ففي مؤتمر صحفي عقده الأحد في كابل، قال الفريق دفيد ماكيرنان قائد القوات الدولية للمساعدة على تحقيق الأمن والاستقرار في أفغانستان (إيساف) وقوات التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، إن القوات الدولية لا تخسر معركتها في أفغانستان.
 
ورفض الفريق ماكيرنان التقارير الإعلامية التي تقول بأن القوات الأجنبية في أفغانستان لم تعد قادرة على كسب المعركة ضد حركة طالبان، وشدد على ضرورة دعم القوات بمزيد من العتاد المتطور لتسريع وتيرة الحرب ضد من سماهم المتمردين.
 
وأشار إلى عدم وجود ما يكفي من القوات القادرة على توفير الحماية للشعب الأفغاني، الأمر الذي يستدعي دعم القوات الموجودة حاليا في أفغانستان بمزيد من الجنود والعتاد المتطور مثل المروحيات وطائرات الاستطلاع والمراقبة وأخرى للنقل والإمداد والتموين.
 
مركز لقوات الأمن الأفغانية قرب مدينة لاشكرغاه (الفرنسية-أرشيف)
معركة هلمند
في الأثناء تضاربت التصريحات الرسمية للقوات الأفغانية من جهة والبريطانية من جهة أخرى حول عدد خسائر حركة طالبان في المعارك التي دارت بين الطرفين السبت في لاشكرغاه عاصمة ولاية هملند التي تعتبر معقلا لعناصر الحركة.
 
فقد قال المتحدث الرسمي للقوات البريطانية العاملة في إطار إيساف العميد وودي بيج إن طالبان خسرت 50 من مقاتليها في المعركة التي وقعت قرب مديرية ناد علي أثناء محاولتها الهجوم على قاعدة للقوات الأفغانية في مدينة لاشكرغاه.
 
ولفت العميد بيج إلى أنه تم رصد 150 مسلحا من عناصر طالبان يتجمعون على مدى الأيام الثلاثة الأخيرة قبل أن يتحركوا من ثلاث جهات باتجاه المدينة وتبادرهم القوات البريطانية والأفغانية بإطلاق النار.
 

"
اقرأ

 ميزان القوى في أفغانستان
"

بيد أن المتحدث باسم حكومة ولاية هلمند المحلية داود أحمدي قال في تصريح منفصل إن المعارك أسفرت عن مقتل 65 عنصرا من طالبان بينهم الملا قدرة الله قائد المجموعة، مرجحا أن يرتفع الرقم إلى أكثر من ذلك في وقت لاحق.
 
وأضاف أحمدي أن القوات الأفغانية والأجنبية التابعة لحلف شمال الأطلسي -في إشارة للقوات البريطانية- لم تتعرض لأي خسارة في صفوفها سوى سيارة تابعة للشرطة الأفغانية دمرت خلال تبادل إطلاق النار.
 
وكانت قوات إيساف ذكرت في بيان رسمي لها الأحد أن طائراتها شنت غارة جوية على مجموعة من مقاتلي طالبان وأحبطت هجومهم على لاشكرغاه.
المصدر : وكالات

التعليقات