وفاة الزعيم النمساوي اليميني يورغ هايدر في حادث سيارة
آخر تحديث: 2008/10/11 الساعة 14:22 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/11 الساعة 14:22 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/12 هـ

وفاة الزعيم النمساوي اليميني يورغ هايدر في حادث سيارة

 هايدر ظل مثيرا للجدل طيلة حياته
(رويترز-أرشيف) 
توفي السياسي النمساوي اليميني يورغ هايدر زعيم حزب التحالف من أجل مستقبل النمسا في حادث سيارة صباح اليوم السبت.

وذكرت الشرطة أن الحادث وقع في كلاغنفورت، عاصمة إقليم كارينثيا  بجنوب النمسا الذي كان هايدر (58 عاما) حاكما له.

وكان هايدر يقود سيارته بنفسه عندما انحرفت عن الطريق وفقد السيطرة عليها فانقلبت، ولا تزال الشرطة تحقق في سبب الحادث.

وأوضحت الشرطة أن هايدر توفي جراء إصابته بجروح خطيرة في الرأس والصدر.
 
وكانت الجماعات اليمينية قد حصلت على نسبة من الأصوات في الانتخابات البرلمانية التي جرت في شهر سبتمبر/أيلول الماضي بلغت 30% مع زيادة نسبة تأييد حزب التحالف من أجل مستقبل النمسا الصغير بزعامة هايدر إلى ثلاثة أمثال ما كانت عليه لتصل نحو 12%.

وأصبح هايدر المولود عام 1950 والنشط في مجال السياسة منذ سنوات شبابه سياسيا نشطا عام 1977 من خلال حزب الحرية اليميني.

وأثار هايدر ردا دوليا عنيفا عندما شكل حزب الحرية حكومة ائتلافية مع حزب الشعب المحافظ عام 2000 مما سبب إدانة على نطاق واسع وعقوبات من الاتحاد الأوروبي.

وانهار هذا الاتفاق فأجريت انتخابات مبكرة في 2002 مني فيها حزب الحرية بخسارة ثقيلة أعقبتها إعادة تشكيل الائتلاف.
  
وبعد صراع عنيف داخل حزب الحرية شكل هايدر التحالف من أجل مستقبل النمسا عام 2005.
 
واجتاز حزبه الجديد بصعوبة نسبة 4% المطلوبة لدخول البرلمان في انتخابات عامة جرت في 2006.

وتصدر هايدر عناوين الصحف من خلال شن حملة اعتمدت على موقف مناهض للهجرة تخللته زلات لفظية.

وانتقد هايدر في الماضي الحكومة النمساوية من خلال الإشارة إلى السياسات العمالية لـ"الرايخ الثالث"، وفي مناسبة  أخرى أشار إلى معسكرات الاعتقال في مناقشة برلمانية على أنها معسكرات عقابية.

وواجه هايدر تنديدا على نطاق واسع للقائه مع الرئيس العراقي صدام حسين عام 2002 الذي قال إنه كان موقفا إنسانيا محضا.
المصدر : وكالات