نجاد أجل فرض الضريبة مدة شهرين  (الفرنسية-أرشيف)
أصدر الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد قراراً بتعليق فرض ضريبة القيمة المضافة التي قررتها الحكومة لمدة شهرين، وذلك بعد أن أعلن تجار في أسواق العديد من المدن الإيرانية وخاصة طهران وأصفهان ومشهد وتبريز إضرابات في الأيام الأخيرة رفضاً لهذه الضريبة.
 
وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية الخميس أن نجاد وجه رسالة إلى وزير الاقتصاد شمس الدين حسيني طالبه فيها بتأجيل فرض الضريبة الجديدة "بهدف الحصول على قانون ضريبي ملائم وإزالة القيود والمشاكل التي تعوق تنفيذ القانون بشكل جيد" بحسب الوكالة.
 
كما طلب الرئيس الإيراني من الوزير إجراء مشاورات مع ممثلي مختلف جمعيات التجار و"اقتراح تدابير ملائمة"، خاصة بعد أن احتج هؤلاء بأن الضريبة الجديدة البالغة نسبتها 3% ستزيد نسبة التضخم في البلاد مما سينعكس على المستهلك بارتفاع الأسعار.
 
وقالت صحف إيرانية نقلا عن بيانات البنك المركزي إن أسعار المستهلكين زادت 3.9% في الشهر الفارسي المنتهي في 21 سبتمبر/أيلول مقارنة مع الشهر السابق ليصل بذلك المعدل السنوي للتضخم إلى 29.4% من  27.6%.
 
وكان معدل التضخم في إيران بلغ نحو 12% في منتصف عام 2005 عندما تولى نجاد سدة الحكم، ووعد حينها بتوزيع الثروة النفطية على نحو عادل بين الناس.
 
وقد قلل نجاد -الذي يسعى إلى الفوز بفترة رئاسية جديدة في الانتخابات التي ستجري في يونيو/حزيران العام المقبل- من مشكلة ارتفاع الأسعار، مؤكداً أنها مشكلة عالمية، وقد أشار في وقت سابق من هذا الأسبوع إلى أن التضخم يتراجع في إيران.

المصدر : وكالات