الجفاف وارتفاع أسعار الغذاء العالمية فاقما الأزمة (رويترز-أرشيف)
حذرت وكالة أوكسفام للإغاثة من تفاقم الأزمة الغذائية في إثيوبيا, وقالت إن عدد الإثيوبيين الذين يحتاجون إلى مساعدة غذائية عاجلة قفز من 4.6 ملايين في يونيو/حزيران الماضي إلى 6.4 ملايين.

وذكرت أوكسفام استنادا لإحصاءات للأمم المتحدة أن الوكالات التي تحاول التصدي للأزمة في إثيوبيا تعاني عجزا ماليا قدره 260 مليون دولار.

وتوقع مدير الوكالة في إثيوبيا وليد رؤوف أن تكون المساعدات اللازمة لإنقاذ الأرواح في إثيوبيا "مجرد قطرة في المحيط", مقارنة مع التمويل الموجه لدعم النظام المالي العالمي, على حد تعبيره. وقال إن "عدد أولئك الذين يعانون الجوع الشديد والفاقة تصاعد بحدة".

وأرجع موظفو إغاثة الأزمة التي تشمل مناطق أخرى في القرن الأفريقي مثل الصومال وكينيا إلى الجفاف وارتفاع أسعار السلع الغذائية.

المصدر : رويترز