قوات يوفور تشكلت عام 2004 (رويترز-أرشيف)
أيد وزراء دفاع الاتحاد الأوروبي اليوم الأربعاء انسحابا للجنود الأوروبيين من البوسنة، داعين إلى استبدالهم ببعثة مواكبة مدنية أو عسكرية بحسب دبلوماسي فرنسي.
 
وقال الدبلوماسي الذي طلب عدم الكشف عن اسمه إن الدول الأوروبية "تعطي الأولوية لإنهاء المهمة ببعثة مواكبة -مدنية أو عسكرية- تتخذ شكل قوة تدخل سريع قاعدتها خارج الأراضي البوسنية".
 
وأكد أن قرارا رسميا في هذا الصدد سيتخذ يوم 10 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل خلال الاجتماع المقبل لوزراء الدفاع الأوروبيين في بروكسل.
 
وكان وزير الدفاع الفرنسي هرفيه موران صرح للصحفيين في دوفيل غرب فرنسا اليوم قبل اجتماع مع نظرائه في الاتحاد، بأن انسحابا تاما من البوسنة والسلام في جورجيا وشن الاتحاد عملية ضد القرصنة قبالة سواحل الصومال وتولي الأمم المتحدة قيادة القوات الأوروبية المنتشرة حاليا في تشاد.. من الأمور التي سيناقشها وزراء الدفاع في الاتحاد الأوروبي.
 
وكانت قوة يوفور التي تشكلت عام 2004 وحلت محل قوات حلف شمال الأطلسي في البوسنة، تضم سبعة آلاف جندي. إلا أن العدد انخفض إلى نحو 2500 في السنة الماضية بسبب تحسن الوضع السياسي.

المصدر : وكالات