النتائج الرسمية تعلن فوز ساكاشفيلي بأغلبية ضئيلة
آخر تحديث: 2008/1/10 الساعة 00:14 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/10 الساعة 00:14 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/3 هـ

النتائج الرسمية تعلن فوز ساكاشفيلي بأغلبية ضئيلة

ليفان غاتشيتشيلادزه يعد بتسيير تظاهرات وحملات إضراب عن الطعام (رويترز)

أكدت النتائج الرسمية للانتخابات الرئاسية المبكرة في جورجيا فوز الرئيس ميخائيل ساكاشفيلي من الدورة الأولى بحصوله على 52.21% من الأصوات, وحصل منافسه الرئيسي ليفان غاتشيتشيلادزه الذي يطعن بنتائج الانتخابات, على 25.26% من الأصوات.
 
وقالت اللجنة الانتخابية المركزية التي أعلنت النتائج اليوم إن ساكاشفيلي يكون بذلك قد فاز للمرة الثانية في الانتخابات, وإنه أعيد انتخابه رئيسا لجورجيا. وتفادى ساكاشفيلي بفوزه بأغلبية ضئيلة جولة انتخابات ثانية بينه وبين غاتشيتشيلادزه.
 
بيان اللجنة الانتخابية هذا لم يسكت المعارضة التي اتهمت رئيس اللجنة الانتخابية بسرقة نصف مليون صوت لتأكيد إعادة انتخاب ساكاشفيلي.
 
وتوجه أعضاء المعارضة الغاضبون إلى مقر اللجنة, وصرخ ليفان غاتشيتشيلادزة الذي يمثل تحالف المعارضة المكون من تسعة أحزاب بوجه رئيس اللجنة الانتخابية ليفان تارخنيشفيلي "أنت سرقت خمسمائة ألف صوت".
 
وهز غاتشيتشيلادزه قبضته في وجه تارخنيشفيلي ورفع صوته قائلا "لدينا الحقائق التي تثبت تزوير الأصوات, أنت شريك رئيسي في هذه المؤامرة". وتعهدت المعارضة بالقيام باحتجاجات واسعة الأحد المقبل وإضرابات عن الطعام تبدأ اعتبارا من هذا اليوم.
 
احترام النتائج
هنأت أوروبا والناتو والولايات المتحدة جورجيا على الانتخابات (رويترز)
في وقت لاحق حثت المفوضية الأوروبية المعارضة على احترام نتيجة الانتخابات التي جرت السبت الماضي. وهنأ الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة جورجيا على إجرائها أول انتخابات تنافسية منذ سقوط الاتحاد السوفياتي عام 1991.
 
وقالت مفوضة الشؤون الخارجية بنيتا فيريرو فالدنر في بيان إن نتائج الانتخابات تؤكد بأن "العملية كانت تتماشى مع المعايير الدولية". ودعت السلطات الجورجية لفتح تحقيق سريع وشامل بأي شكاوى تردها, كما حثت المعارضة على استخدام الوسائل السلمية والشرعية للتعبير عن شكواها.
 
ووصف المراقبون الأوروبيون الانتخابات بأنها "صحيحة"، وقد أيدت هذه
النتائج الولايات المتحدة، في حين انتقدتها روسيا التي تعارض النفوذ الغربي في جورجيا وتفرض عقوبات اقتصادية عليها.
 
وتقع جورجيا في قلب الصراع بين واشنطن وموسكو على النفوذ في منطقة جنوب القوقاز المتفجرة والواقعة بين روسيا وتركيا وإيران، وتضم خط أنابيب مهم يضخ النفط من بحر قزوين إلى أوروبا.
المصدر : وكالات