اتفاق لتشكيل حكومة ائتلافية بكوسوفو تمهد للاستقلال
آخر تحديث: 2008/1/8 الساعة 04:36 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/8 الساعة 04:36 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/1 هـ

اتفاق لتشكيل حكومة ائتلافية بكوسوفو تمهد للاستقلال

هاشم تاجي يبشر بشراكة حقيقية هدفها الاستقلال (رويترز-أرشيف)

وقع الحزبان الرئيسيان في كوسوفو الاثنين اتفاقا لتشكيل حكومة ائتلافية هدفها إعلان استقلال الإقليم.

ووقع الاتفاق كل من رئيس الوزراء المكلف هاشم تاجي الذي يتزعم حزب كوسوفو الديمقراطي (37 مقعدا في البرلمان من أصل 120) ورئيس الإقليم فاتمير سيديوا زعيم رابطة كوسوفو الديمقراطية (25 نائبا).

وعقب التوقيع على الاتفاق قال تاجي الذي سيصبح رئيسا للوزراء "إنها شراكة من أجل بناء دولة، إن مبادئ الاتفاق تضمن العمل الفعال في بناء دولة جديدة مستقلة وديمقراطية وذات سيادة".

وأضاف "ستكون أولويتنا تشريع استقلال كوسوفو وهذا الأمر سيحصل لأننا نملك دعم المجتمع الدولي".

أما سيديو الذي سيبقى بفضل هذا الاتفاق رئيسا للإقليم فقال إن هذه الوثيقة "تشكل ضمانة لتمسكنا بإعلان استقلال كوسوفو". وأضاف "أولويتنا هي العمل لما فيه صالح جميع المواطنين واستقلال كوسوفو".

وقد خصص الاتفاق ثلاث حقائب وزارية للأقلية في هذا الإقليم الواقع في جنوب صربيا والذي يشكل الألبان 90% من سكانه، ومن بين هذه الوزارات الثلاث سيحصل الصرب على اثنتين.

واجتمع البرلمان في برشتينا لأول مرة يوم الجمعة الماضي حسب الموعد المحدد له، غير أنه جرى إرجاء الجلسة بعد فترة وجيرة من انعقادها لحين إبرام الصفقة بين الحزبين. ومن المقرر أن يمنح برلمان الإقليم الثقة لهذه الحكومة غدا الأربعاء.

وقد يعمد ألبان كوسوفو المدعومون من واشنطن والدول الأوروبية الرئيسية إلى الإعلان قريبا عن استقلال إقليمهم الأمر الذي تعارضه صربيا بشدة مدعومة من روسيا.

ويقطن إقليم كوسوفو نحو 100 ألف صربي ظلوا فيه بعدما وضع تحت إدارة الأمم المتحدة منذ يونيو/حزيران 1999.

وقاطع الصرب بنسبة كبيرة الانتخابات التشريعية التي جرت في الإقليم في 17 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

المصدر : وكالات