أوباما يتقدم على هيلاري ورومني يزاحم ماكين
آخر تحديث: 2008/1/7 الساعة 13:12 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/7 الساعة 13:12 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/29 هـ

أوباما يتقدم على هيلاري ورومني يزاحم ماكين

من اليسار: هيلاري كيلنتون وجون إدواردز وباراك أوباما قبل انطلاق المناظرة التي جرت يوم السبت الماضي (الفرنسية)

أفادت آخر استطلاعات للرأي بتقدم السيناتور باراك أوباما على منافسته هيلاري كيلنتون على صعيد نوايا الناخبين الديمقراطيين في ولاية نيوهامبشير، وبتعادل كفتي السيناتور جين ماكين ومنافسه ميت رومني على صعيد الحزب الجمهوري، وذلك قبيل انتخابات الولاية لاختيار مرشحي الحزبين للسباق الرئاسي.

 

فاستنادا إلى استطلاع للرأي أجرته محطتا "سي أن أن" التلفزيونية ودبليو أم  يو آر" الإذاعية أعلنت نتائجه أمس الأحد، حقق السيناتور أوباما تقدما بلغ عشر نقاط على منافسته هيلاري بالنسبة لرغبة الناخبين الديمقراطيين بولاية نيوهامبشير التي تستضيف غدا الثلاثاء الجولة الثانية من الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشحي الحزبين الديمقراطي والجمهوري للانتخابات الرئاسية.

 

وحصل أوباما على 39% من نوايا التصويت في مقابل 29% فقط لهيلاري، في حين حلّ المرشح جون إدواردز بالمركز الثالث بنسبة 16%.

 

وقد أجري الاستطلاع يومي السبت والأحد الماضيين آخذا بعين الاعتبار المناظرة التلفزيونية بين المرشحين والتي أظهرت تكتيكا جديدا في حملة هيلادري كلينتون عبر تصعيد هجومها على أوباما في محاولة لمنع تقدمه اللافت.

 

وفي هذا الإطار وصف مراقبون محليون تقدم أوباما بالانطلاقة الكبيرة التي تضعه مرشحا أوفر حظا من هيلاري في الوصول إلى الانتخابات النهائية لملاقاة منافسه الجمهوري، الأمر الذي يجعل الفوز بانتخابات نيوهامبشير هدفا ضروريا لهيلاري كلينتون عقب فشلها في الجولة الأولى التي جرت في ولاية أيوا.

 

يشار إلى أن الاستطلاع الذي شمل 341 ناخبا ديمقراطيا و268 ناخبا جمهوريا، يتمتع بهامش خطأ يبلغ خمس نقاط.

 

جين ماكين ينتظر انتخابات نيوهامبشير لتحسين موقعه على لائحة مرشحي الحزب الجمهوري (الفرنسية)
الحزب الجمهوري

وفيما يتعلق بالحزب الجمهوري، وأشارت نتائج الاستطلاع إلى تقدم السيناتور جون ماكين على منافسه الحاكم السابق لماساشوستس ميت رومني بـ32% مقابل 26%.

 

في حين تراجع الحاكم السابق لاركنساس مايك هوكابي الذي فاز في أيوا الخميس إلى المرتبة الثالثة بحصوله على 14% من نوايا التصويت متقدما على الرئيس السابق لبلدية نيويورك رودي جولياني الذي فاز بنسبة 11%.

 

ويخوض رومني سباقا حاميا في نيوهامبشير مع السيناتور جون ماكين وسط توقعات بتعادل كفة المرشحين وعلى نحو يحول انتخابات ولاية نيوهامبشير إلى معركة حامية لا سيما أن رومني يحتاج إلى الفوز أو تحقيق مركز متقدم ليتمكن من الاحتفاظ بمصداقيته، ويهدده ماكين عضو مجلس الشيوخ عن ولاية أريزونا الذي تصادم معه خلال مناظرة جرت السبت الفائت.

 

أما مايك هوكابي حاكم أركنسو السابق فيسعى إلى تعزيز تقدمه الذي حققه في انتخابات أيوا وتكراره في نيوهامبشير بمساندة أتباع الكنيسة الإنجيلية.

 

وكان هوكابي ذكر في تصريح سابق أنه سيكون سعيدا إذا جاء في المركز الثالث في انتخابات نيوهامبشير كي يستطيع مواصلة السباق في ولاية أخرى تكن له المزيد من التأييد، في إشارة إلى ولاية ساوث كارولاين التي تنطلق انتخاباتها التمهيدية في التاسع عشر من الشهر الجاري.

المصدر : وكالات