الاشتباكات تجددت بعد إلغاء هدنة هشة بين المتمردين والحكومة (رويرتز-أرشيف)

لقي قيادي من متمردي نمور تحرير تاميل (إيلام) بشمال سريلانكا مصرعه في مواجهات جرت أمس السبت قتل فيها 36 متمردا على الأقل.
 
وكشف موقع "تاميل نت" أن القائد القتيل هو شنمو جناثان رافشنكار الملقب بتشارلي الذي كان يتولى قيادة الاستخبارات الميدانية للحركة.
 
وذكر بيان لنمور التاميل أنه قتل في عملية تسلل قامت بها وحدة خاصة إلى مقاطعة منار الخاضعة لسيطرة المتمردين، ولكن ضابطا حكوميا أوضح أن رافشنكار قتل أثناء مواجهة ميدانية.
 
وأعلن الجيش السريلانكي أن قواته قتلت 36 من متمردي الجبهة بعد أن ألغت الحكومة رسميا هدنة هشة لحرب مستمرة منذ عقدين.
 
وصرح متحدث في المركز الإعلامي للأمن القومي طلب عدم نشر اسمه بأنه عملا بالسياسة المتبعة فإن المعارك جرت في جزيرة جافن أو فافونيا ومنطقة منار الشمالية الغربية، مشيرا إلى مصرع جندي وإصابة آخرين.
 
وفي السياق يستعد مراقبو الهدنة النرويجيون لإنهاء مهمتهم فى سريلانكا وذلك بعد إعلان الحكومة رسميا الانسحاب من اتفاق وقف إطلاق النار مع المتمردين.

المصدر : وكالات