ساكاشفيلي يعلن فوزه برئاسة جورجيا والمعارضة تحتج اليوم
آخر تحديث: 2008/1/6 الساعة 07:25 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/6 الساعة 07:25 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/28 هـ

ساكاشفيلي يعلن فوزه برئاسة جورجيا والمعارضة تحتج اليوم

ساكاشفيلي اعتمد على استطلاع للرأي في الفوز وأعلن انتظار النتيجة الرسمية (رويترز)

اعتبر الرئيس الجورجي المنتهية ولايته ميخائيل ساكاشفيلي أنه فاز في الانتخابات الرئاسية بجورجيا استنادا لاستطلاعات الرأي، لكنه أعلن أنه سينتظر النتائج الرسمية لإعلان فوزه. أما منافسه المرشح الرئيسي للمعارضة ليفان غاتشيتشي لادزه فدعا أنصاره إلى النزول إلى الشارع معتبرا أن الاستطلاع الذي أعطى الفوز للرئيس ساكاشفيلي بولاية ثانية "مزور".

وقال ساكاشفيلي في أول تصريح أدلى به بعد الانتخابات إنه فاز بولاية ثانية، وأوضح في بيان وزعه فريقه الانتخابي أنه سينتظر "النتائج الرسمية للجنة الانتخابية المركزية".
 
وأضاف أن "مؤشرات استطلاع مستقل للرأي أجري وفق المعايير الدولية، تفيد أننا فزنا في الدورة الأولى". وقال ساكاشفيلي إنه يمد يده إلى جميع المعارضين الذين يريدون أن يخدموا البلاد.

من جهتها نددت المعارضة بهذا الاستطلاع واعتبرته مزوّرا ودعت إلى التظاهر اليوم الأحد. وقال مرشح المعارضة الرئيسي للانتخابات الرئاسية غاتشيتشي لادزه في خطاب بثه التلفزيون "أدعو جورجيا بأسرها إلى الاتحاد للمحافظة على فوزنا، للاحتفال بفوزنا".
 
وأضاف "لقد شاهدنا على قنوات التلفزة الثلاث استطلاع رأي مزوّر للخارجين من مكاتب اقتراع". وأكد "لقد فزنا اليوم في الواقع في كافة الدوائر تقريبا، حسب معلوماتنا".
 
فارق ضئيل
من جهته دعا المرشح الآخر للمعارضة جيورجي مايساشفيلي أيضا إلى التظاهر. وقال في تصريح تلفزيوني إن "الانتخابات تعرضت للتزوير"، واتهم السلطات بتضليل الناس عبر استخدام استطلاعات الرأي، وأضاف: "خصمي غاتشيتشي لادزه هو الفائز، وبوصفي سياسيا مسؤولا سأتظاهر في الشارع".

وفي وقت سابق أكد فريق الرئيس المنتهية ولايته أن استطلاعا للرأي لدى خروج الناخبين من مكاتب التصويت-أجرته شبكات تلفزة عدة- أعطى ساكاشفيلي فوزا "واضحا".
 
وأفادت تلك الاستطلاعات أن ساكاشفيلي تجنب بفارق ضئيل خوض جولة ثانية بحصوله على أكثر من نصف الأصوات. وأشار الاستطلاع إلى حصول ساكاشفيلي على 53.8% من الأصوات مقابل 28.3% لأقوى منافسيه غاتشيتشي لادزه.
 
النتائج الرسمية
أنصار ساكاشفيلي يحتفلون في الشوارع قبل الإعلان الرسمي عن نتائج الانتخابات (رويترز)

ويتوقع أن يعلن مسؤولو الانتخابات النتائج الأولية في وقت مبكر اليوم الأحد، لكن أنصار ساكاشفيلي تجمعوا بالفعل في شوارع تبليسي وأطلقوا أبواق السيارات ولوحوا بالعلم الوطني.

وكانت المعارضة قد اتهمت حكومة ساكاشفيلي بالتلاعب بالتصويت فور إغلاق مراكز الاقتراع أبوابها، وأكدت أن لديها تسجيلات مصورة بهذه الانتهاكات. لكن لجنة الانتخابات المركزية نفت تلك التهم ووصفتها بأنها زائفة.

وجرت الانتخابات تحت مراقبة شديدة من حلفاء جورجيا الغربيين بعد أن بدد ساكاشفيلي صورته الديمقراطية بإصدار أوامر للشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي على احتجاجات للمعارضة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. وسيقدم المراقبون الغربيون للانتخابات الجورجية تقييمهم للانتخابات في وقت لاحق الأحد.

يذكر أن هذه الانتخابات المبكرة تمت الدعوة إليها لنزع فتيل أزمة سياسية حادة بعد احتجاجات المعارضة. ويعتبر ساكاشفيلي حليفا قويا للولايات المتحدة، ووصل إلى السلطة في ثورة سلمية عام 2003 وهو يواجه منذ ذلك الحين احتجاجات ضد حكمه بسبب برنامجه الاقتصادي وسعيه للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي.
المصدر : وكالات