حكومة الكونغو الديمقراطية تعلق عملياتها العسكرية بشمال كيفو
آخر تحديث: 2008/1/6 الساعة 07:21 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/6 الساعة 07:21 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/28 هـ

حكومة الكونغو الديمقراطية تعلق عملياتها العسكرية بشمال كيفو

الفترة الأخيرة شهدت مواجهات عنيفة
بين القوات الحكومية وقوات الجنرال نكوندا (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية تعليق كافة عملياتها العسكرية في شرق الكونغو ضد متمردي إقليم شمال كيفو عشية انعقاد مؤتمر السلام الذي سينطلق في غوما اليوم.
 
ويشار إلى أن دوامة من العدائية المتبادلة بين القوات الحكومية والقوات الموالية للجنرال التوتسي لوران نكوندا تحتدم في إقليم شمال كيفو بشرق الكونغو منذ عام 2004، ويوجد في المنطقة كذلك مقاتلو ماي ماي التقليديون ومقاتلو الهوتو الروانديون.

وحسب وزير الدفاع الكونغولي تشيكيز ديمو فإن هذا القرار يهدف إلى توفير الظروف المثلى لانعقاد المؤتمر، الذي دعت إليه الحكومة، ويهدف إلى مناقشة السلام والتنمية والأمن في كل من شمال وجنوب كيفو.
 
ومن المتوقع أن يحضر نحو 600 من البرلمانيين وقادة المجتمع والقادة العسكريين للمشاركة في المؤتمر الذي دعيت إليه كذلك كافة قيادات الفصائل العسكرية الكونغولية في المنطقة بمن فيهم نكوندا، وسيستمر المؤتمر حتى 14 يناير/كانون الثاني الجاري.
 
ويشهد شمال كيفو منذ نهاية أغسطس/آب الماضي مواجهات عنيفة بين نحو 25 ألفا من القوات العسكرية الحكومية ونحو أربعة آلاف من الجنود المتمردين الذين انضموا إلى الجنرال المخلوع نكوندا.
 
ويقول نكوندا الذي حول جزءا كبيرا من إقليم شمال كيفو إلى إقطاعية شخصية له إنه تخلى عن اتفاقيات سلام سابقة نتيجة الهجمات التي تقوم بها الحكومة، لكن الحكومة تتهمه بأنه يدفع البلاد نحو الحرب.
المصدر : وكالات