الجمهورية الإسلامية تتأهب لتشكيلة برلمانية جديدة (الفرنسية-أرشيف)

بدأت في إيران السبت عملية تسجيل أسماء المرشحين للانتخابات البرلمانية التي تجرى في مارس/ آذارالمقبل.

  

وذكرالتلفزيون الإيراني أن مرشحين محتملين بدؤوا يسجلون أنفسهم في شتى أنحاء البلاد لخوض الانتخابات البرلمانية لشغل 290 مقعدا، وستجرى المنافسات يوم 14 مارس/ آذار.

 

ومن المقرر أن يستمر التسجيل لمدة أسبوع، ثم يبدأ مجلس صيانة الدستور بعد ذلك في فحص الطلبات.

 

وأفادت وسائل الإعلام المحلية أنه يتحتم على المرشحين المحتملين ملء طلب من أربع صفحات على موقع وزارة الداخلية قبل التوجه إلى مكتب المحافظ لإنهاء العملية.

  

وستعلن القائمة النهائية بأسماء المرشحين الذين جرت الموافقة عليهم في الخامس من مارس/آذار، وسيكون أمام المرشحين آنذاك أسبوع واحد لبدء حملتهم الانتخابية.

 

ومن المتوقع أن تشهد تلك الانتخابات مواجهة بين المحافظين الذين يهيمنون على البرلمان، والإصلاحيين الذين يسعون للعودة.

 

ويشكو الإصلاحيون بشكل منتظم من أن مجلس صيانة الدستور استبعد العديد من مرشحيهم المحتملين قبل الانتخابات السابقة مما جعل الانتخابات تتحرك ضدهم.

 

ولن يكون لنتيجة الانتخابات أثر مباشرعلى السياسات مثل الخطط النووية الإيرانية التي يحددها نهاية الأمر مرشد الجمهورية الإسلامية، ولكن محللين سياسيين يقولون إن نتيجة الانتخابات قد تؤثر على اتجاه المناقشات.

المصدر : رويترز