الجيش التايلندي يبشر بالسلام في الجنوب خلال العام
آخر تحديث: 2008/1/6 الساعة 00:02 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/6 الساعة 00:02 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/28 هـ

الجيش التايلندي يبشر بالسلام في الجنوب خلال العام

  تفجيرات رأس السنة تهز الجنوب والجيش متفائل بتحقيق السلام (الفرنسية-أرشيف)

قال الجيش التايلندي اليوم إن الحالة الأمنية تتحسن جنوب البلاد وإن الأمن سيعود للمنطقة خلال العام الحالي، على الرغم من التفجيرات التي شهدتها مطلع العام وأدت إلى إصابة العشرات.
 
وأفاد الناطق باسم الجيش أكارا ثابروت أن السلطات اعتقلت نحو ثمانمائة شخص خلال العام الماضي، في إطار حملة على الجماعات المسلحة بالجنوب ذي الغالبية المسلمة.
 
وأوضح أن المسلحين الذين تم اعتقالهم العام الماضي أدلوا بمعلومات حول الجماعات المسلحة، وأماكن اختبائهم.
 
وأشار المتحدث إلى أن الجيش لديه معلومات أن أربعمائة مسلح تلقوا تدريبات بإندونيسيا في الفترة من عام 1999 حتى 2000.
 
وقال إن الرأي العام تحول وأصبح ضد المسلحين، وإن عددا كبيرا من القروييين في الجنوب يرفعون الأعلام الوطنية على منازلهم ويخرجون ليلا للتسوق ومناطق الترفيه. 

ويأتي ذلك بعد نحو أسبوع  شن خلاله مسلحون هجوما عشية بدء العام الميلادي الجديد وهاجموا بلدة سنجاي كولوك على الحدود مع ماليزيا، وفجروا خمس قنابل بفندق هناك مما أدى لإصابة 27 شخصا.
 
كما تأتي التصريحات عقب تقرير صدر الشهر الماضي عن لجنة إدارة الأزمات الدولية يقول إن السلطات تعتمد على قوات شبه عسكرية تفتقر إلى التدريب الكافي كما ترتكب انتهاكات لحقوق الإنسان.
 
يُشار إلى أن القوات الحكومية لم تحرز تقدما يُذكر في احتواء العنف جنوب البلاد على الرغم من نشرها أربعين ألف جندي يتبعون الجيش والشرطة. 
المصدر : أسوشيتد برس