المعارضة الكينية تطالب بإعادة الانتخابات وكيباكي يوافق بشروط
آخر تحديث: 2008/1/5 الساعة 01:03 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/5 الساعة 01:03 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/27 هـ

المعارضة الكينية تطالب بإعادة الانتخابات وكيباكي يوافق بشروط

القس توتو (يمين) واصل جهود الوساطة وأعلن قبول الرئيس فكرة حكومة مشتركة (الفرنسية)

طالبت المعارضة الكينية بإعادة الانتخابات الرئاسية في غضون ثلاثة أشهر، وفي ردود الفعل وافق الرئيس الكيني مواي كيباكي على ذلك شرط موافقة القضاء. فيما انتشرت الشرطة بالعاصمة نيروبي لمنع مظاهرة حاشدة دعت إليها المعارضة احتجاجا على نتائج الانتخابات.

وفي أحدث تطور أصدرت فرنسا أعنف انتقاد أجنبي للانتخابات، وأيدت مزاعم المعارضة في حدوث تزوير. كما تواصلت جهود الوساطة الدولية لجمع الرئيس كيباكي الذي انتخب لفترة رئاسية ثانية ورايلا أودينغا زعيم المعارضة الذي يقول إن السلطات سرقت نصره في الانتخابات التي جرت في 27 ديسمبر/كانون الأول.

فقد طالبت الحركة الديمقراطية برئاسة زعيم المعارضة الكينية رايلا أودينغا بإجراء انتخابات رئاسية جديدة في غضون ثلاثة شهور. وقال الأمين العام للحركة أنيانغ نيونغو إن حزبه يطالب بتنحي الرئيس مواي كيباكي وبتوسط هيئة معترف بها دوليا والاتفاق على "ترتيب انتقالي" وليس تشكيل حكومة قبل إجراء انتخابات جديدة.

وصرح أنيانغ نيونغو خلال مؤتمر صحفي أن هذه الانتخابات يجب أن تجرى "خلال ثلاثة أشهر على الأكثر" وقال إن الاحتجاجات ستستمر".
 
من جهته قال المتحدث باسم الرئيس كيباكي إنه سيقبل إعادة الانتخابات الأخيرة المثيرة للجدل إذا أمرت محكمة بذلك، وقال المتحدث ألفريد ميوتوا "سنقبل حتى إجراء انتخابات أخرى ما دام الدستور متبعا وإذا قررت المحكمة ذلك فسنقبله".

وأفاد مراسل الجزيرة في نيروبي بأن المعارضة تتشبث بموقفها خصوصا في ظل صدور تصريحات غربية قوية حدثت عن تزوير الانتخابات وطالبت بالتحقيق في ذلك. وأضاف المراسل أن الرئيس الكيني كيباكي أكد على قبوله تفاوضا ولكن دون شروط مسبقة.

وعلى صعيد الوساطة الدولية، أوفدت واشنطن مبعوثتها جينداي فريزر مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية للشؤون الأفريقية إلى نيروبي للتوسط بين الرئيس كيباكي والمعارضة.

ومن جهته أعلن الأسقف الجنوب أفريقي الحائز على جائزة نوبل للسلام ديسموند توتو أن الرئيس الكيني متقبل لفكرة تشكيل حكومة ائتلافية للخروج من المأزق السياسي الراهن وإنهاء الاضطرابات في البلاد شريطة أن تقبل المعارضة بشروطه.
 
وأعرب توتو بعد اجتماعه مع كيباكي اليوم عن الأمل في أن تثمر جهود الوساطة عن حل يرضي كل الأطراف حيث كان قد اجتمع بشكل منفصل مع زعيم المعارضة أمس.

وفي الأثناء أعرب وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنر عن اعتقاده بأن الانتخابات الرئاسية في كينيا شابها تزوير. وقال إن لدى الولايات المتحدة وبريطانيا الاعتقاد نفسه. وأضاف كوشنر "قيل إنها معركة عرقية، نعم بلا شك في أفريقيا هي دائما كذلك، لكنها أيضا معركة من أجل الديمقراطية".

وتعثرت خطط المعارضة الكينية صباحا لتنظيم يوم ثان من الاحتجاجات المناهضة للحكومة في العاصمة نيروبي التي شهدت هدوءا وسط انتشار كثيف لقوات الأمن الكينية في العاصمة نيروبي.
 
وفي هذا الوقت اضطر أكثر من مائة ألف كيني إلى مغادرة بيوتهم نتيجة احتدام المواجهات بين جماعات تنتمي إلى طوائف مختلفة وبين الشرطة ومتظاهرين موالين لزعيم المعارضة رايلا أودينغا.

ومع فشل الضغوط الدولية حتى الآن في دفع كيباكي وأودينغا إلى طاولة المفاوضات بدأ صبر الكينيين ينفد وتعالت الأصوات المطالبة باقتسام السلطة.
المصدر : الجزيرة + وكالات