الجيش الفلبيني يكثف حملته في جنوبي البلاد (رويترز-أرشيف)


أعلن الجيش الفلبيني الجمعة أن قواته اعتقلت 17 إسلاميا في حملة اعتقالات ودهم شملت مناطق متفرقة بجنوبي البلاد.

وأوضح الجنرال نيلسون ألجا أن الحملة أسفرت عن اعتقال نائب رئيس جماعة أبو سياف ويدعى تواتين أناهالي أمس الخميس، إلى جانب مطلوبين آخرين يشتبه في قيامهم بخطف وقتل مجموعة من السياح بينهم أميركيون في جزيرة سياحية عام 2001.

وكان أناهالي فارا منذ خطف ثلاثة أميركيين ومجموعة من الفلبينيين في فندق في جزيرة بالاوان في 2001. وكانت هناك مكافأة بقيمة مليوني بيزوس (48700 دولار) مقابل اعتقاله.

وقال الجنرال نيلسون إن جنودا وعناصر في الشرطة هاجموا مخبأ لجماعة أبو سياف في زامبوانغا جنوبي الفليبين وضبطوا أسلحة.

وكانت محكمة فلبينية قد قضت الشهر الماضي بالسجن المؤبد على 14 من عناصر جماعة أبو سياف المتهمة بعلاقتها بتنظيم القاعدة بعد إدانتهم بالخطف والقتل.

المصدر : وكالات