أوباما وهاكابي يفوزان بانتخابات أيوا لسباق الرئاسة الأميركية
آخر تحديث: 2008/1/4 الساعة 08:25 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/4 الساعة 08:25 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/26 هـ

أوباما وهاكابي يفوزان بانتخابات أيوا لسباق الرئاسة الأميركية

هاكابي تفوق على رومني بولاية أيوا (الأوروبية)

فاز السيناتور عن ولاية إيلنوي باراك أوباما وحاكم ولاية أركنسو السابق مايك هاكابي في الانتخابات التمهيدية للحزبين الديمقراطي والجمهوري في ولاية أيوا وسط الولايات المتحدة.
 
وذكرت وسائل إعلام أميركية أن هاكابي تفوق على منافسه ميت رومني حاكم ولاية ماساتشوسيتس السابق في هذه الانتخابات التي تعتبر أولى المحطات التمهيدية لانتخابات الرئاسة الأميركية على مستوى الحزبين الديمقراطي والجمهوري لتحديد مرشحيهما.
 
وتفوق أوباما الذي يسعى ليكون أول رئيس من أصل أفريقي للولايات المتحدة على منافسيه السيناتورة عن ولاية نيويورك هيلاري كلينتون، والسيناتور السابق عن ولاية نورث كارولينا جون إدواردز.
 
وبدأت الانتخابات الساعة السابعة من مساء الخميس بالتوقيت المحلي في الولاية كأول مرحلة في سباق الانتخابات الرئاسية المقررة في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
 
وشمل التنافس الانتخابي في أيوا ثمانية ديمقراطيين وسبعة جمهوريين. وتشير السوابق التاريخية إلى أن الفائز في جولة أيوا التمهيدية غالبا ما يقع عليه اختيار حزبه لخوض انتخابات الرئاسة ويعطيه زخما في الانتخابات التمهيدية في باقي الولايات.
 
"
الفوز في أيوا يعطي قوة دفع للمضي قدما إلى الجولة الثانية من الانتخابات التمهيدية للحزبين والتي ستشهدها ولاية نيو هامبشير في الثامن من الشهر الحالي
"
اقتراع مفتوح
وتعتبر عملية الاقتراع مفتوحة للناخبين المنتمين إلى الحزب الديمقراطي أو الجمهوري فقط، لكن لكل فرد الحرية للانتماء إلى هذا الحزب أو ذاك أو تغيير انتمائه في مساء التصويت نفسه.
 
وكثف المرشحون في الساعات القليلة التي تسبق الانتخابات حملات التعبئة، وألقوا بثقلهم الأخير لإقناع المترددين الذين تفيد استطلاعات الرأي بأنهم قد يحددون النتيجة.
 
ونزل المرشحون الديمقراطيون الثلاثة الأوفر حظا وهم السيناتورة كلينتون والسيناتور أوباما والسيناتور إدواردز، إلى الشارع في محاولة لاستمالة المترددين مستخدمين أساليب مختلفة في الإقناع تراوحت بين المهرجانات الانتخابية وتوزيع القهوة على الناخبين.
 
وكان استطلاع للرأي نشرت نتائجه صحيفة دي موين ريجستر الثلاثاء أظهر أن أوباما (46 عاما) يحتل الطليعة على الجانب الديمقراطي مع 32% من نوايا التصويت، مقابل 25% لكلينتون (60 عاما) و24% لإدواردز.
 
ويذكر أن الفوز في أيوا يعطي قوة دفع للمضي قدما إلى الجولة الثانية من الانتخابات التمهيدية للحزبين والتي ستشهدها ولاية نيو هامبشير في الثامن من الشهر الحالي.
المصدر : وكالات