الرئيس البلغاري غيورغي برفانوف (أرشيف-الفرنسية)
أكد مكتب الرئيس البلغاري غيورغي برفانوف اليوم أن طائرته هبطت اضطراريا فوق جزر الآزور التابعة للبرتغال في المحيط الأطلسي بعد إصابتها بخلل فني.

وقال بيان صادر عن مكتب برفانوف إن طائرة الرئيس -وهي سوفياتية الصنع من طراز تي يو 154- اضطرت للعودة إلى مطار لاغيس عاصمة جزر الآزور حيث كانت قد هبطت مساء الثلاثاء للتزود بالوقود.

وأشار المصدر إلى أن قرار العودة اتخذه الطيار بعد أن لاحظ إثر إقلاعه من المطار أن مقبض الهبوط لا يستجيب، مضيفا أن الطائرة استمرت في التحليق ثلاث ساعات ونصفا فوق المحيط كي تحرق معظم الوقود الموجود في خزاناتها.

وفيما أشار مصدر صحفي كان على متن الرحلة إلى أن الحادث سببه الاصطدام بطائر, قال البيان الرئاسي إن الطائرة هبطت بعد ذلك بسلام في المطار رغم الخلل والرياح القوية التي واجهتها.

يشار إلى برفانوف كان في طريقه إلى المكسيك في زيارة رسمية عند وقوع الحادث. وأشار البيان الرئاسي إلى أن الزيارة ألغيت وعاد الرئيس في وقت لاحق مع الوفد المرافق إلى صوفيا على متن رحلة تجارية.

وتقع جزر الآزور التابعة للبرتغال في المحيط الأطلسي على بعد نحو 950 كلم إلى الغرب من لشبونة.

المصدر : وكالات