تسريح قوات المتمردين وعودة النازحين أهم الموضوعات في هذه الجولة (الفرنسية-أرشيف)
استؤنفت المفاوضات بين الحكومة الأوغندية ومتمردي جيش الرب للمقاومة الأربعاء في جوبا عاصمة جنوب السودان بحسب ما ذكره بيان اليوم الخميس.

وجاء في البيان الذي أشار للمرة الأولى إلى وجود مراقب أميركي، أن الطرفين اتفقا عند استئناف المفاوضات على تمديد لشهر واحد حتى نهاية فبراير/شباط وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في أغسطس/آب 2006.

ويقود الوفد الأوغندي وزير الداخلية روحوكانا روغوندا في حين يقود ديفد ماتسانغا كبير المفاوضين في صفوف التمرد وفد جيش الرب للمقاومة. وتجري المفاوضات بحضور ريك ماشار نائب رئيس حكومة جنوب السودان.

ودعا مشار الجانبين إلى التوصل سريعا إلى اتفاق سلام. وتتعثر المفاوضات حول مسألتي تسريح مقاتلي جيش الرب للمقاومة وعودة النازحين.

يذكر أن وفد جيش الرب للمقاومة عاد في 23 يناير/كانون الثاني الحالي إلى جوبا بعدما أمضى أكثر من شهرين في أوغندا لإجراء مشاورات مع زعماء التمرد حول استئناف المفاوضات التي علقت في مايو/أيار 2007.

وأدت الحرب الأهلية في شمال أوغندا إلى مقتل عشرات الآلاف من الأشخاص ونزوح نحو مليونين خلال 20 عاما.

وصدرت في حق زعيم جيش الرب للمقاومة جوزيف كوني وعدد من معاونيه مذكرات توقيف أصدرتها المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

المصدر : وكالات