جنود باكستانيون يجوبون منطقة دارا آدم خيل حيث جرت معارك حامية الأٍسبوع الماضي
مع مسلحين يعتقد أنهم ينتمون لطالبان باكستان (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤولون باكستانيون ومصادر في الشرطة إنه عُثر على جثث 13 جندياً خطفهم مسلحون الأسبوع الماضي في منطقة دارا آدم خيل جنوب بيشاور، في حين نفى الجيش واقعة الاختطاف وأكد عدد القتلى.
 
فقد صرح مسؤول في الشرطة أنه تم التعرف على هوية عشر جثث ووجد صعوبة في التعرف على الجثث الثلاث الأخرى، مضيفاً أنهم "قتلوا الأسبوع الماضي -على ما يبدو- لكن عثر على جثثهم اليوم". وقال مسؤول حكومي إنه تم العثور على جثث الجنود داخل مستودع عسكري مهجور.
 
وعثر على الجثث في منطقة دارا آدم خيل القبلية الواقعة على مشارف بيشاور في الإقليم الحدودي الشمالي الغربي حيث اندلع قتال الأسبوع الماضي بعدما استولى مسلحون على أربع شاحنات محملة بالذخيرة وإمدادات أخرى للجيش.
 
من جهته قال الجيش إن الجنود الـ13 قتلوا خلال معارك في منطقة دارا آدم خيل الأسبوع الماضي بعد استيلاء مسلحين على نفق طريق كوهات الإستراتيجي إلى أن تم إخراجهم منه الأحد الماضي، مؤكداً أنه تم إرسال جثث الجنود إلى الدفن.
 
مسؤولون: الأسلحة كانت معدة للاستخدام
قبل الانتخابات المقبلة (الفرنسية)
معارك متفرقة
من جهة ثانية أعلن مسؤولون أنه ألقي القبض على قاسم طوري -وهو قيادي بارز في جماعة جند الله- بعد إصابته أثناء تبادل لإطلاق النار في مدينة كراتشي عاصمة إقليم السند، حيث كان يخطط لشن عدد من الهجمات قبل الانتخابات التي ستجرى الشهر المقبل. كما قتل في المواجهات ثلاثة مسلحين واعتقل مثلهم بينما قتل شرطيان.
 
وقال رئيس شرطة كراتشي نياز صديقي إن الشرطة استردت سترة ناسفة "جاهزة للاستخدام" تحوي 21 كلغ من المتفجرات والرصاص، كما عثرت على 25 قنبلة يدوية و12 قذيفة صاروخية وقاذفتين.
 
وفي حادثة منفصلة قالت مصادر في المخابرات إن جنديين قتلا في هجوم صاروخي على معسكر للجيش في منطقة شمال وزيرستان، إلا أن مسؤولين بالجيش قالوا إنهما أصيبا.

المصدر : وكالات