الألبان يشكلون أكثر من 90% من سكان كوسوفو (الفرنسية-أرشيف)
 
أفادت مصادر سياسية اليوم أن إقليم كوسوفو سيعلن استقلاله عن صربيا بدعم من الدول الغربية في أيام من الانتخابات الرئاسية الصربية في الثالث من فبراير/شباط القادم في حالة فوز المرشح القومي توميسلاف نيكوليتش.
 
وقال أحد المصادر طالبا عدم نشر اسمه "في حالة فوز توميسلاف نيكوليتش فسيكون إعلان الاستقلال في التاسع أو العاشر" من الشهر القادم، مؤكدا أن الغرب "يضغط من أجل إعلان الاستقلال في فبراير/شباط" المقبل.
 
وأضاف المصدر لرويترز أنه في حال فوز الرئيس الحالي الموالي للغرب بوريس تاديتش في الانتخابات المحتدمة فمن المتوقع أن ينتظر ألبان كوسوفو لفترة أطول وربما بعد اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يوم 18 فبراير/شباط القادم.
 
وتحاول الولايات المتحدة والقوى الكبرى في الاتحاد الأوروبي "تنسيق" إعلان الاستقلال لهذا الإقليم الذي تستوطنه أغلبية ألبانية بعد انتهاء نحو عامين من المفاوضات مع صربيا في ديسمبر/كانون الأول الماضي منيت بالفشل.
 
في المقابل منعت روسيا -التي تملك حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن الدولي- في العام الماضي خطة مدعومة من الغرب لإعلان الاستقلال تحت إشراف الاتحاد الأوروبي، وحذرت من شيوع الفوضى في منطقة البلقان المضطربة إذا ما أعلن الاستقلال من جانب واحد.
 
ويرى محللون أن انتصار نيكوليتش القومي -الذي يرتبط حزبه بشكل وثيق بحروب يوغوسلافيا في التسعينيات- سيضر بأي دعوة لكوسوفو للانتظار.
 
يذكر أن إقليم كوسوفو يخضع لإدارة الأمم المتحدة وتشرف عليه قوة من حلف شمال الأطلسي (الناتو) منذ العام 1999 حيث قصف الحلف القوات الصربية لوقف القتل والتطهير العرقي للمدنيين الألبان.
 
"دولة إسلامية"
من جانب آخر، حذر رئيس الوزراء الصربي ميلوراد دوديك أمس الغرب من أنه على وشك إنشاء "دولة إسلامية في أوروبا" عبر دعمه استقلال الإقليم.
 
وقال "على الرغم من أنه لا يستطيع أن يقول ذلك علنا، فإن الغرب لا يستطيع القبول بقيام دولة إسلامية مهما كان حجمها في البلقان"، مضيفا أنه في حال دعم الغرب استقلال كوسوفو "عندها عليه أن يعرف أنها دولة إسلامية".
 
يشار إلى أن الألبان في الإقليم -ومعظمهم من المسلمين- يشكلون أكثر من 90% من سكانه البالغ عددهم حوالي مليوني نسمة.
 
وأكد دوديك أن ممثلي الصرب في المؤسسات المركزية البوسنية سيمنعون البوسنة والهرسك من الاعتراف باستقلال كوسوفو في حال إعلانه من طرف واحد.
 
وتتألف البوسنة -منذ الحرب الطائفية فيها (1992-1995)- من مجموعتين، جمهورية صرب البوسنة والاتحاد الكرواتي الإسلامي.

المصدر : الجزيرة + وكالات