فرانك هسيه (يمين) مرشح الحزب التقدمي الديمقراطي المؤيد للاستقلال عن الصين (الفرنسية)

أكدت الصين عزمها عدم التدخل في الانتخابات الرئاسية في تايوان لكنها حذرت الجزيرة -التي تدعي الصين سيادتها عليها- من مغبة السعي للاستقلال عن الوطن الأم.

جاء ذلك على لسان يانغ يي المتحدث باسم مكتب شؤون تايوان في الحكومة الصينية في معرض رده على موقف بلاده من الانتخابات الرئاسية التي ستجريها تايوان في مارس/آذار المقبل.

وقال يانغ في مؤتمر صحفي عقده في بكين الأربعاء إن الحكومة الصينية لن تتدخل في الانتخابات الرئاسية التايوانية، وذلك ردا على سؤال بشأن ما إذا كانت الصين ستسمح بتسيير رحلات جوية لنقل التايوانيين المقيمين على أراضيها إلى تايوان للمشاركة في الانتخابات.

بيد أن المتحدث الصيني حذر في معرض تصريحاته جزيرة تايوان من مغبة السعي لاستقلالها عن الصين معتبرا أن مضيق تايوان "دخل فترة من الخطر المتصاعد" على خلفية الاستفتاء الذي تنوي الحكومة التايوانية إجراءه لتقرير مصير البلاد لجهة استقلالها كليا عن الصين.

الرئيس شين شوي بيان (يسار) ينوي طرح استفتاء حول انضمام تايوان للأمم المتحدة (رويترز)
الاستفتاء
ويعتزم الرئيس التايواني شين شوي بيان الذي ينتمي إلي الحزب التقدمي الديمقراطي المؤيد للاستقلال إجراء استفتاء مثير للجدل مصاحب للانتخابات لتقرير ما إذا كان ينبغي للجزيرة أن تسعى للعودة للانضمام إلى الأمم المتحدة.

يشار إلى أن فكرة الاستفتاء لقيت معارضة دولية شديدة من قبل الولايات المتحدة وفرنسا واليابان.

وتطالب الصين بالسيادة على تايوان منذ انقسامهما في نهاية الحرب الأهلية الصينية عام 1949 ولا تزال بكين تصر على أن تعامل الجزيرة على أنها إقليم صيني.

كما دأبت على التهديد بمهاجمة الجزيرة التي تعترف بها 23 دولة فقط إذا ما أعلنت رسميا الاستقلال، مع الإشارة إلى أن بكين تعتبر إقرار الاستفتاء الشعبي حول الانضمام للأمم المتحدة مساويا لقرار الإعلان عن الاستقلال.

علما بأن تايوان شغلت مقعد الصين في الأمم المتحدة حتى عام 1971 عندما قبلت المنظمة الدولية بكين وفشلت تايوان في خمس محاولات متتالية للانضمام إلى الأمم المتحدة على مدى الخمسة عشر عاما الماضية.

وأيا كانت نتيجة استفتاء مارس/آذار المقبل، فلا يتوقع أن تنجح تايوان في مساعيها للحصول على اعتراف دولي بها لأن الصين تمتلك حق النقض في مجلس الأمن الدولي، فضلا عن أن الولايات المتحدة لن تغامر بعلاقاتها المستقرة مع الصين حاليا من أجل تايوان.

المصدر : رويترز