مقتل سبعة في هجوم انتحاري بأفغانستان و200 بموسى قلعة
آخر تحديث: 2008/1/3 الساعة 19:03 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/3 الساعة 19:03 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/25 هـ

مقتل سبعة في هجوم انتحاري بأفغانستان و200 بموسى قلعة

القوات الأفغانية استعادت موسى قلعة بمساعدة القوات البريطانية (رويترز-أرشيف)

أعلنت مصادر رسمية أفغانية أن ستة من عناصر الشرطة الأفغانية ومهندسا هنديا قتلوا في هجوم انتحاري بولاية نمروز غربي أفغانستان.
 
وقالت المصادر إن قوات أمنية كثيرة هرعت إلى مكان الهجوم لتفقد نتائج انفجار الذي يعتبر أول هجوم انتحاري يشن في البلاد عام 2008 والهجوم الـ151 منذ العام 2007. وأسفرت هجمات 2007 عن مقتل المئات من المدنيين، وحملت السلطات مسؤوليتها جميعا لمقاتلي حركة طالبان.
 
في تطور آخر قالت وزارتا الداخلية والدفاع في أفغانستان إن المعارك بجنوبي البلاد بين الجيش الأفغاني ومقاتلي حركة طالبان في بلدة موسى قلعة -التي استعادتها حكومة كابل من الحركة منتصف الشهر الماضي- أسفرت عن مقتل أكثر من 200 مقاتل من طالبان بينهم 17 زعيما ميدانيا.
 
وقد استعاد الجيش الأفغاني بمساعدة القوات البريطانية التابعة لحلف شمال الأطلسي والتحالف الدولي السيطرة على موسى قلعة في العاشر من ديسمبر/كانون الأول الماضي بعد أن سيطرت عليها طالبان لمدة عشرة أشهر. وأسفرت المعارك المستمرة منذ ذلك الحين عن مقتل أربعة مدنيين وجنديين من قوات التحالف الدولي.
 
ولم تقدم الحكومة لحد الآن حصيلة دقيقة بعدد القتلى. وتقع موسى قلعة -التي كانت قاعدة سابقة لطالبان- في ولاية هلمند المتوترة. وتتواصل العمليات العسكرية في الجنوب الأفغاني لإخراج مقالتي طالبان من الولايات الجنوبية التي يسيطرون عليها.
 
مضاعفة القوات
جولياني يرى أن رفع عدد القوات بأفغانستان سيعيد الاستقرار للبلاد (الفرنسية-أرشيف)
في الولايات المتحدة دعا مرشح الحزب الجمهوري للانتخابات الرئاسية رودي جولياني إلى مضاعفة عدد القوات المقاتلة في أفغانستان في إطار زيادة عسكرية أشمل.
 
وقال جولياني رئيس بلدية نيويورك السابق في كلمة ألقاها في نيو هامبشير في إطار التحضير للانتخابات الأولية في الولاية "نحن بحاجة لجلب فورة إلى أفغانستان وجعلها تتسم بالفاعلية من الآن".
 
وللولايات المتحدة 26 ألف جندي في أفغانستان نصفهم تقريبا ضمن قوات الناتو البالغ عددها 40 ألف جندي والباقون مكلفون بعدة مهام منها مكافحة الإرهاب وتدريب الجنود الأفغان. ويرى وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس أنه يجب نشر 7500 جندي آخرين في أفغانستان, ودعا دول الناتو لتوفير الغالبية العظمى من هذه القوات.
 
واعتبر جولياني أن زيادة القوات ستساعد في العثور على زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن والتغلب على مقاتلي طالبان وإشاعة الاستقرار في المنطقة بأكملها. كما دعا إلى تعزيز سلاح الجو بجيل جديد من المقاتلات وأن يبلغ عدد مشاة البحرية 200 ألف على الأقل وأن تكون لدى البحرية 300 سفينة على الأقل.
المصدر : وكالات