مشرف يدافع عن قرار تأجيل الانتخابات والمعارضة تخوضها
آخر تحديث: 2008/1/3 الساعة 06:33 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/3 الساعة 06:33 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/25 هـ

مشرف يدافع عن قرار تأجيل الانتخابات والمعارضة تخوضها

برويز مشرف أشاد بقرار لجنة الانتخابات تأجيل الانتخابات وقال إنه في محله (الفرنسية)

دافع الرئيس الباكستاني برويز مشرف عن قرار تأجيل الانتخابات التشريعية إلى 18 فبراير/شباط المقبل, وهو القرار الذي أثار استنكارا قويا من المعارضة, رغم تعهدها بالمشاركة في تلك الانتخابات.
 
وقال مشرف في خطاب متلفز إن إرجاء الانتخابات عن موعدها السابق المقرر في الثامن من الشهر الجاري, كان "أمرا لا بد منه", واصفا قرار اللجنة الانتخابية بأنه في محله.
 
كما تعهد الرئيس الباكستاني بنشر قوات الجيش وقوات أخرى لضمان الأمن خلال الانتخابات "بصورة سليمة".
 
دعم دولي
وفي نفس الخطاب أعلن أن باكستان قررت الاستعانة بجهات دولية في التحقيق في حادث اغتيال رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو. وكشف مشرف أن فريقا من الشرطة البريطانية سكوتلانديارد سيشارك في التحقيقات.

وفي تعليقها على هذا التطور قالت واشنطن, على لسان المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو "إن قيام سكوتلانديارد بالتحقيق أمر مناسب وضروري, ولا نرى ضرورة قيام تحقيق يذهب إلى أبعد من ذلك", في إشارة إلى مطالبة حزب الشعب بتحقيق دولي.

بدوره أبدى المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك استعداد بلاده لتقديم المساعدة في التحقيق في الحادث.

رئيس لجنة الانتخابات قال إن الاضطرابات في البلاد وراء قرار تأجيل الانتخابات (الفرنسية)
تأجيل وتبرير
وجاءت تلك المواقف بعد إعلان رئيس اللجنة الانتخابية قاضي محمد فاروق خلال مؤتمر صحفي أن لجنته ترى أن تنظيم الانتخابات في الثامن من الشهر الجاري أصبح غير ممكن بسبب الاضطرابات التي شهدتها البلاد في أعقاب اغتيال بوتو وخلفت مقتل العشرات.

وتقول اللجنة إنها تشاورت بشأن قرار التأجيل مع الأحزاب السياسية، مؤكدة أن الأمر يحتاج لنحو شهر للإعداد لعمليات التصويت "من أجل توفير انتخابات حرة ونزيهة".

وفي أول رد فعل للقرار, قالت أحزب المعارضة الكبرى إنها ستشارك في الانتخابات التشريعية على الرغم من تأجيلها. وقرر حزب الشعب الذي كانت تقوده بينظير بوتو المشاركة فيها.

ووصفت المتحدثة باسم الحزب فرزانا راجا مبررات الحكومة بالتأجيل بأنها "ذرائع واهية, لا أساس لها".

كما أعلن حزب الرابطة الإسلامية بزعامة رئيس الوزراء السابق نواز شريف أنه سيشارك في الانتخابات رغم أنه اعتبر قرار تأجيلها "ظالما وغير معقول".
المصدر : الجزيرة + وكالات