بوش يؤيد التحقيق في إتلاف أشرطة CIA
آخر تحديث: 2008/1/4 الساعة 01:34 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/4 الساعة 01:34 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/26 هـ

بوش يؤيد التحقيق في إتلاف أشرطة CIA

تصريح بوش كان أول تعليق علني
له منذ فتح تحقيق في إتلاف الأشرطة
(الفرنسية-أرشيف)
أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش الخميس أنه يؤيد بقوة التحقيق في قضية إتلاف أشرطة فيديو لوكالة المخابرات المركزية الأميركية (CIA) مؤكدا أن البيت الأبيض سيتعاون في التحقيق.
 
وقال لرويترز "أؤيد ذلك بقوة وسنشارك" في التحقيق. وكان هذا أول تعليق علني لبوش منذ إعلان وزارة العدل الأربعاء أنها فتحت تحقيقا جنائيا في تدمير الوكالة لأشرطة فيديو تصور جلسات وأساليب استجواب قاسية لمعتقلين.
 
وردا على سؤال بشأن ما إذا كانت لديه أي مخاوف من أن التحقيق ربما يثير شكوكا بشأن سياسته الخاصة بمكافحة الإرهاب، أجاب بوش "لننتظر ما ستسفر عنه التحقيقات".
 
تعذيب وإتلاف
ويعتقد أن الجلسات المسجلة على الأشرطة تشمل نوعا من محاكاة الإغراق بالماء الذي أدين دوليا بوصفه شكلا من أشكال التعذيب.

وكشفت وكالة المخابرات المركزية الشهر الماضي إتلافها عام 2005 مئات الساعات من التسجيلات المصورة, خاصة مع اثنين من المشتبه في انتمائهم للقاعدة.
 
وقال مدير الوكالة مايكل هايدن إن هذه التسجيلات سجلت عام 2002 في إطار برنامج سري للاحتجاز والاستجواب بدأ بعد اعتقال أبو زبيدة أحد القادة العسكريين لتنظيم القاعدة.
 
وذكر هايدن الذي لم يكن ضمن العاملين بالوكالة وقتها أن التسجيلات توقفت ثم دمرت عام 2005 لما كانت تنطوي عليه من أخطار أمنية محتملة، وقال إنه كانت هناك مخاوف من أنه في حالة تسريبها كانت ستكشف هوية المستجوبين وتعرض حياتهم وحياة عائلاتهم للخطر.
المصدر : وكالات