مقتل خمسة بهجوم في كراتشي و12 بصاروخ بوزيرستان
آخر تحديث: 2008/1/30 الساعة 02:31 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/30 الساعة 02:31 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/23 هـ

مقتل خمسة بهجوم في كراتشي و12 بصاروخ بوزيرستان

 استياء شعبي باكستاني من تعاون الجيش مع القوات الأميركية (الفرنسية-أرشيف)

قتل خمسة أشخاص باشتباك مسلح في جنوب باكستان الثلاثاء عقب مقتل 12 في هجوم صاروخي مجهول المصدر في وزيرستان، واندلعت مظاهرات مناهضة لأميركا هناك.

ووقع اشتباك بالبنادق بين قوات الشرطة الباكستانية وعناصر جماعة مسلحة جنوب كراتشي الثلاثاء أسفرعن مقتل ثلاثة من رجال الشرطة ومسلحين اثنين.

 

كما أسفر الاشتباك عن إصابة أربعة آخرين من رجال الشرطة التي اعتقلت اثنين من المسلحين.

 

وقال مدير الشرطة في إقليم كراتشي أختر زامين إن الشرطة استولت على أسلحة وقنابل كانت بحوزة المسلحين، وإن المسلحين ينتمون لجماعة متهمة بارتكاب أعمال عنف طائفية في كراتشي، مشيرا إلى أن التحقيقات لا تزال جارية في الأمر.

 

مظاهرة

في غضون ذلك تظاهر المئات من طلبة الجامعات ضد الدعم الذي تقدمه بلادهم في الحرب التي تقودها واشنطن باسم "مكافحة الإرهاب".

 

وردد المتظاهرون هتافات تقول "الموت لأميركا" واحتشدوا في ميران شاه أكبر مدن شمال وزيرستان للمطالبة بوقف تعاون الجيش الباكستاني مع القوات الأميركية، وطالب منظمو المظاهرة الحكومة بوقف القتال في المناطق القبلية.

 

وتأتي المظاهرة عقب مقتل 12 شخصا في هجوم صاروخي على أحد المنازل بالمنطقة القبلية شمالي غربي باكستان التي تشهد موجة أعمال عنف ومواجهات بين قوات الجيش ومسلحين.

 

وقال مسؤولون محليون إن "صاروخا لم نعرف مصدره انفجر أمام منزل" مشيرين إلى أن القتلى من المسلحين المقربين من حركة طالبان.

 

غير أن بعض سكان وزيرستان أفادوا بأن الضحايا هم أفراد من قبيلة لجؤوا إلى منزل مسؤول محلي بقرية كوشالي تاري، ولم يصدر بعد تعليق من الجيش الباكستاني عن الحادث.

 

شكوك

وفي تعليقه على المواجهات المسلحة التي تشهدها البلاد رجح الجنرال الباكستاني المتقاعد فايز علي تشيشتي الذي يقود حركة مناهضة للرئيس الباكستاني برويز مشرف أن يكون هذا الأخير وراء تنفيذ هجمات مسلحة لتعزيز صورته في الغرب.

 

 مظاهرات تندد بقصف مناطق القبائل
(رويترز-أرشيف)
ويترأس تشيشتي حركة "جمعية العسكريين الباكستانيين السابقين" التي نشرت الأسبوع الماضي رسالة موقعة من أكثر من مائة ضابط سابق تدعو مشرف إلى التنحي عن منصبه.

 

وقال إن "مشرف شخص غير نزيه رغم أنه حاكم ذكي يجعل الولايات المتحدة والغرب يعتقدون أنهم لا يستطيعون التعامل بفاعلية مع تنظيم القاعدة إلا إذا كان هو في السلطة".

 

وتساءل عن ما هي القاعدة، ومن هم طالبان؟ وأجاب "لن أفاجأ لو علمت أن هذا الحاكم الذكي هو وراء كافة التفجيرات الانتحارية".

  

وحث تشيشتي -الذي كان وزيرا سابقا وقائدا للقوات في راولبندي- العسكريين الحاليين والسابقين على السعي من أجل التغيير.

المصدر : وكالات