إيران تنتظر موافقة مصر لاستئناف علاقاتهما المقطوعة
آخر تحديث: 2008/1/29 الساعة 07:31 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/29 الساعة 07:31 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/22 هـ

إيران تنتظر موافقة مصر لاستئناف علاقاتهما المقطوعة

منوشهر متكي أكد وجود مشاورات على مستويات مختلفة مع مصر (الأوروبية)

قالت إيران إنها تنتظر إشارة من مصر لاستئناف العلاقات الدبلوماسية المقطوعة بين البلدين منذ أكثر من ربع قرن.

وأوضح وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي في مؤتمر صحفي في طهران الاثنين أن المناقشات والمشاورات بين البلدين تتواصل على مستويات مختلفة وكذلك التعاون الاقتصادي، مضيفا أن طهران تنتظر أن يعلن المسؤولون المصريون استعدادهم النهائي لاستئناف العلاقات.

وأشار متكي إلى أن إيران أرسلت ممثلا خاصا إلى مصر للبحث في إرسال مساعدة إنسانية إلى سكان غزة بعد فتح الحدود بين القطاع ومصر.

وينتظر أن يصل رئيس البرلمان الإيراني غلام علي حداد عادل إلى القاهرة هذا الأسبوع لحضور اجتماع لرؤساء برلمانات دول منظمة المؤتمر الإسلامي وسيلتقي مسؤولين مصريين كبارا، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية.

وكان الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أعرب قبل أيام عن تأييده لإعادة العلاقات مع مصر، قائلا إنه مستعد لزيارتها.

واتصل أحمدي نجاد قبل أسبوع بنظيره المصري حسني مبارك للبحث في الوضع في قطاع غزة، في مؤشر جديد إلى عودة الدفء إلى العلاقات بين البلدين لأنه كان أول اتصال بينهما منذ تولي أحمدي نجاد الرئاسة عام 2005.

يشار إلى أنه أثناء فترة حكم الرئيس السابق محمد خاتمي (1997-2005)، سعت طهران إلى استئناف العلاقات الدبلوماسية الكاملة مع القاهرة، لكنها أخفقت في تحقيق ذلك.

وتشهد العلاقات بين إيران ومصر مراحل تقلبات منذ الثورة الإسلامية عام 1979 وقطع العلاقات بينها بعد سنة على ذلك بمبادرة من طهران احتجاجا على اعتراف القاهرة بإسرائيل.

كما أن منح القاهرة اللجوء إلى شاه إيران محمد رضا بهلوي الذي أطاحت به الثورة الإيرانية ودعمها العراق في الحرب الإيرانية العراقية بين 1980 و1988 أثار غضب طهران كذلك.

ومن بين النزاعات الرئيسية بين البلدين إطلاق اسم الشخص الذي اغتال الرئيس المصري السابق محمد أنور السادات على أحد الشوارع بطهران. لكن طهران وافقت في وقت لاحق على تغيير ذلك الاسم إلى "الانتفاضة" في إشارة للانتفاضة الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي.

وفي المقابل تطلب طهران من مصر تغيير اسم أحد شوارع القاهرة الذي أطلق عليه "محمد رضا بهلوي" الشاه الإيراني الراحل المدفون بمسجد الرفاعي بالعاصمة المصرية.

المصدر : وكالات