الشرطة التركية في أحد المواقع التي شهدت أعمال عنف بإسطنبول (الفرنسية-أرشيف)
اتهمت السلطات التركية 13 قوميا من بينهم ضباط جيش متقاعدون بالاشتراك في خطط للقيام بانتفاضة عنيفة ضد الحكومة.

وجاء قرار الاتهام عقب اعتقال عشرات الأشخاص الأسبوع الماضي، خلال تحقيق للشرطة في جماعة يمينية "متطرفة" كانت تخطط لشن سلسلة من الهجمات بالقنابل وعمليات اغتيال.

وامتنع المسؤولون عن التعليق على قضية هذه الجماعة التي بدأت بضبط متفجرات وأسلحة في منزل بمنطقة عمراني بإسطنبول في الصيف الماضي.

ونقلت الصحف التركية عن السلطات قولها إن هذه الجماعة خططت لقتل الكاتب أورهان باموك الفائز بجائزة نوبل للأدب ومؤلف روايات "الجليد" و"اسمي أحمر" بالإضافة إلى ساسة أكراد عدة.

وقالت الصحف إن هذه الجماعة كانت تعد لشن سلسلة هجمات بالقنابل بهدف إثارة حالة من الفوضى قبل القيام بانقلاب عام 2009، ضد حكومة يمين الوسط التركية التي يعارض القوميون المتطرفون إصلاحاتها المرتبطة بالاتحاد الأوروبي.



 

المصدر : وكالات