المتظاهرون طالبوا بوقف الحصار وعودة الحوار بين فتح وحماس (الجزيرة نت)

خالد شمت-برلين

شارك نحو 500 شخص من العرب والألمان والأجانب في مظاهرات أمام الكنيسة التاريخية في قلب العاصمة الألمانية برلين، تعتبر الثانية خلال أسبوع للتنديد بالحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة.
 
وشارك في مظاهرة أمس السفير الفلسطيني هايل الفاهوم وممثلون عن حزب اليسار الجديد الألماني المعارض. ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية ولافتات تندد بالحصار الإسرائيلي للقطاع، مطالبين في الوقت نفسه بالحوار والوحدة بين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وحركة التحرير الفلسطينية (فتح).
 
نداءات
وتحدثت الطفلة الفلسطينية في كلمة أمام الكنيسة -التي تذكر الألمان بالدمار والأهوال التي تعرضت لها ألمانيا خلال الحرب العالمية الثانية- عن المعاناة المعيشية والصحية لسكان غزة نتيجة حصار إسرائيل لهم داخل مساحة تقل عن مساحة العاصمة برلين.
 
وأشارت الطفلة إلى تأكيد منظمة الأطباء لحقوق الإنسان الإسرائيلية في إحصائية أصدرتها مؤخراً لوفاة عدد كبير من المرضى الفلسطينيين في مستشفيات غزة نتيجة قطع إسرائيل التيار الكهربائي عن القطاع.
 
سيدتان ألمانيتان ترفعان لافتة
تدعو لإنهاء حصار غزة (الجزيرة نت)
وقال رئيس الجالية الفلسطينية في برلين الدكتور أحمد محيسن في تصريح للجزيرة نت إن الجاليات الفلسطينية والعربية المسلمة في برلين وجهت عبر مشاركتها في الوقفة نداء لحكومة ألمانيا وأحرارها لإنهاء الحصار غير الإنساني المفروض على القطاع.
 
وأضاف محيسن "ندعو من يتشدقون بالديمقراطية والحرية ومن يدافعون عن حقوق الحيوان في ألمانيا والاتحاد الأوروبي لإعلان موقفهم من جرائم إسرائيل ضد المدنيين الفلسطينيين المحاصرين".
 
وأكد أن دخول سكان غزة لمصر عبر معبر رفح لشراء غذائهم ومتطلباتهم الضرورية لا يعتبر حلاً للمشكلة، مذكراً بأن الفلسطينيين يريدون إقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وإزالة جدار الفصل العنصري وعودة جميع اللاجئين الذين شردوا نتيجة "جريمة سطو مسلح قام بها الإسرائيليون".
 
مطالبات
بدوره قال السفير الفلسطيني في ألمانيا هايل الفاهوم إنه شارك في الوقفة باعتباره فردا من الفلسطينيين والعرب المقيمين في برلين، ودبلوماسي يتضامن مع معاناة شعبه المحاصر في غزة والخاضع للعقاب الجماعي الإسرائيلي في باقي الأراضي الفلسطينية.
 
وأوضح الفاهوم في تصريح للجزيرة نت أنه طلب مع عدد من السفراء العرب في برلين من مدير القسم السياسي في وزارة الخارجية الألمانية أن تقوم حكومة المستشارة أنجيلا ميركل بخطوات عملية لإيصال المؤن والمساعدات الإنسانية إلى غزة وإنهاء الحصار المفروض على السكان هناك.
 
وأكد أنه سيقدم طلبا مماثلا لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي خلال اجتماعهم غداً الاثنين.
 
يشار إلى أن عددا من المدن الألمانية شهدت يوم أمس وقفات احتجاجية مماثلة وتظاهرات دعت إليها مؤسسات عربية وإسلامية ومنظمات حقوقية ألمانية تضامنا مع سكان قطاع غزة المحاصرين.

المصدر : الجزيرة