الدبلوماسي أشداون (يسار) خلال لقائه مع وزير الخارجية الألماني السابق يوشكا فيشر (رويترز-أرشيف)

سحب الدبلوماسي البريطاني بادي أشداون ترشحه لمنصب موفد الأمم المتحدة الخاص إلى أفغانستان وذلك إثر تفضيل الرئيس الأفغاني حامد كرزاي تعيين القائد البريطاني في حلف شمال الأطلسي الجنرال جون مكول في هذا المنصب.

وقال أشداون الذي أدار الوضع في البوسنة سابقا في بيان صدر اليوم الأحد "لا يمكن القيام بهذا العمل إلا على أساس توافق بين المجتمع الدولي ودعم واضح من الحكومة الأفغانية".

وكان سفير أفغانستان لدى الأمم المتحدة زاهر تانين قال في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية، إن الرئيس حامد كرزاي أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة اقتراحه تعيين الجنرال جون مكول بدلا من أشداون الذي سبق ترشيحه للمنصب.

وقال تانين "إن الأمر لا يتعلق بالخيار بين جنرال وسياسي.. الفكرة هي كيف يكون لديك شخص قادر على أداء دور فعال في معالجة الوضع المعقد في أفغانستان".

وكان مكول أول قائد للعملية الدولية لحفظ السلام بأفغانستان التي تأسست بعد الغزو الذي قادته أميركا في عام 2001 وعمل أيضا مبعوثا خاصا لبريطانيا لجهود مكافحة المخدرات في أفغانستان، كما يعمل الآن نائبا للقائد الأعلى لقوات حلف شمال الأطلسي في أوروبا.

ويرى دبلوماسيون أن كرزاي يشعر بقلق من احتمال أن يؤدي وجود مبعوث فاعل وقوي لجعل حكومة الرئيس الأفغاني تبدو أضعف مما هي عليه.

"
مقتل جندي من إيساف في نورستان بشرق أفغانستان وخطف  عاملة إغاثة أميركية وسائقها من مدينة قندهار جنوب البلاد
"
قتل وخطف

من ناحية ثانية قالت القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) التابعة لحلف شمال الأطلسي إن جنديا منها قتل إثر إصابته السبت بالرصاص خلال القيام بدورية في نورستان بشرق أفغانستان.

ولم تكشف إيساف جنسية الجندي تاركة للدولة التي يتحدر منها مسؤولية إعلان ذلك.

وبذلك يصل إلى 13 عدد الجنود الأجانب الذين قتلوا في أفغانستان منذ مطلع السنة، حيث ينتشر نحو 40 ألف جندي من حلف الأطلسي و20 ألفا من التحالف الدولي الذي غالبية من الجنود الأميركيين.

وفي هذا السياق بحثت قوات أفغانية اليوم الأحد عن عاملة إغاثة أميركية وسائقها خطفهما مسلحون من مدينة قندهار جنوب البلاد.

وعاملة الإغاثة تعيش منذ أعوام في منزل مستأجر في قندهار التي تعتبر معقلا رئيسيا لطالبان.

ولكن المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد، قال إنه ليس لدى الحركة "أي معلومات حول خطف هذه المرأة"، مضيفا "لا يمكننا حاليا تحمل مسؤولية العملية".

المصدر : وكالات