أردوغان جدد تمسكه بالتحرك لتعديل الدستور (الفرنسية-أرشيف)
تمسك رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان مجددا بموقفه الداعي إلى إلغاء الحظر على ارتداء الحجاب في الجامعات "في أقرب وقت ممكن" رغم معارضة شديدة من جانب التيارات العلمانية.

ورفض أردوغان أمام تجمع لحزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه الاتهامات بالسعي لتقويض التقاليد العلمانية, وقال "كيف يمكن أن تقول إن من يرتدون الحجاب ليسوا علمانيين؟ في مجتمعنا هناك من يغطين رؤوسهن وهناك من لا يغطين رؤوسهن، وكلهن يدافعن عن الدولة الديمقراطية والعلمانية"، مضيفا "نحن جميعا مدافعون عن الدولة العلمانية".

وكان حزب العدالة والتنمية المعروف بجذوره الإسلامية قد توصل إلى اتفاق مع حزب في المعارضة على طرح تعديل دستوري لرفع الحظر عن الحجاب رغم الانتقادات الشديدة من القضاء والأوساط الأكاديمية العلمانية.

في هذه الأثناء اتهم الرئيس الفخري لمحكمة الاستئناف العليا في تركيا صبيح قناد أوغلو المساعي التي يبذلها حزب العدالة والتنمية لرفع الحظر المفروض على الحجاب.

واتهم أوغلو الداعين لتعديل الدستور من أجل رفع الحظر عن الحجاب بأنهم "يوظفون الدين لأغراض سياسية"، كما اعتبر في ندوة بمدينة أزمير أن "أي محاولة لتغيير الدستور من أجل رفع الحظر على الحجاب ستشكل مساسا بالمبادئ الأساسية للعلمانية".

يشار إلى أنه في عام 2005 قضت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بأن الحظر على ارتداء الحجاب في الجامعات التركية لا ينتهك الحريات الأساسية وربما يكون ضروريا لحماية النظام العلماني التركي في مواجهة من سماها الحركات المتطرفة.

المصدر : وكالات