مشادة بين كلينتون وأوباما في نقاش بكارولينا الجنوبية
آخر تحديث: 2008/1/22 الساعة 13:59 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/22 الساعة 13:59 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/15 هـ

مشادة بين كلينتون وأوباما في نقاش بكارولينا الجنوبية

هيلاري كلينتون اتهمت باراك أوباما
بقبول أموال مشبوهة (الفرنسية)

تحول نقاش متلفز بين مترشحي الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأميركية هيلاري كلينتون وباراك أوباما إلى مشادة كلامية قبل أن يلحظا وجود دائرة مراقبة.

ومنذ السؤال الأول الذي كان حول الاقتصاد في النقاش الذي تم في ولاية كارولينا الجنوبية، بدت الحدة في لهجة المترشحين لتزداد عنفا بشكل غير مألوف حتى الآن منذ بدء الحملة الانتخابية.

وبادرت كلينتون باتهام أوباما بقبول أموال من رجل أعمال متهم بالغش والتزوير، فاتهمها بالمقابل بأنها محامية أعمال وتتخذ مجلس إدارة وول مارت مقرا لها.

وواصل أوباما رد هجوم كلينتون متهما إياها بتشويه أقواله باستمرار، خصوصا ما يتعلق بملاحظات أدلى به مؤخرا حول عهد رونالد ريغان.

ونفت كلينتون ذلك، ما أثار غضب أوباما ودفعه للقول "زوجك.. أجل"، فأجابت كلينتون بنفس اللهجة "أنا أقف أمامك وليس هو".

وكان السيناتور أوباما هاجم في تصريح لشبكة أي.بي.سي نيوز الرئيس السابق بيل كلينتون وزوجته هيلاري بتشويه الوقائع حوله. ويحظى كلينتون باحترام في صفوف السود وهو يقوم بحملة نشطة لصالح زوجته.

وتدخل المترشح الثالث جون إدواردز متسائلا "هل هناك ثلاثة أشخاص في هذا النقاش أم فقط اثنان؟".

واستمرت المشادة بين الخصمين الأوفر حظا، واتهم أوباما كلينتون بأنها صوتت عام 2002 لصالح الحرب على العراق.

لكن كلينتون انتقدته بقولها "في العام التالي قلت للصحفيين إنك متفق مع الرئيس جورج بوش ومع إدارته للحرب"، و"منذ انتخابك سيناتورا وأنت تصوت سنويا على نفقات الحرب".

وبلغ غضبها أشده قائلة "من الصعب فعلا إجراء نقاش واضح معك لأنك لا تتحمل مسؤولية أي من عمليات التصويت التي قمت بها، ومن الصعب جدا الحصول على أجوبة واضحة منك".

المصدر : وكالات