أوباما يؤكد انتماءه للمسيحية وينفي كونه مسلما
آخر تحديث: 2008/1/22 الساعة 01:20 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/22 الساعة 01:20 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/15 هـ

أوباما يؤكد انتماءه للمسيحية وينفي كونه مسلما

أوباما يشارك بصلاة مع رعاة داخل إحدى الكنائس (رويترز)

يحث المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأميركية باراك أوباما الخطى هذه الأيام لتكذيب حملة مضادة تؤكد نسبه الذي يعود إلى عائلة مسلمة, فيما يتمسك هو أثناء الحملة الانتخابية بمسيحيته, خاصة بعد دخول الانتخابات الحزبية الابتدائية منطقة الجنوب الأميركي المعروف بتشدده الديني المسيحي.
 
وقال أوباما في تجمع ديني داخل كنيسة افتتح فيها حملته الانتخابية التي تستمر أسبوعا بولاية ساوث كارولينا "أنا أذهب إلى نفس الكنيسة المسيحية منذ حوالي عشرين عاما", وركز على كلمة مسيحية ليحصل على تهليل الحضور.
 
وأضاف لقد أديت اليمين الدستورية ويدي فوق إنجيل العائلة, وعندما أكون داخل مجلس الشيوخ, أتعهد بالولاء لعلم الولايات المتحدة الأميركية, لذا إن وصلتكم رسائل إلكترونية سخيفة, أعيدوها إلى المرسل كائنا من يكون, وأخبروهم أن هذا جنون, علموهم".
 
ويشير أوباما هنا إلى رسالة إلكترونية يتم تداولها هذه الأيام بين الأميركيين تؤكد أنه يخفي جذوره الإسلامية وأنه ربما يكون إرهابيا متنكرا. كما تقول الرسالة إن أوباما أدى اليمين الدستورية في مجلس الشيوخ واضعا يده على القرآن الكريم وأنه أعطى ظهره للعلم الأميركي.
 
وهذه الرسالة الإلكترونية ليست كاذبة من كل الجوانب, فاسم أوباما الأوسط هو حسين, وكان والده وزوج أمه مسلمين, وقضى جزءا من طفولته في إندونيسيا التي يدين أغلبية شعبها بالإسلام, لكنه تلقى تعليمه في مدارس علمانية وكاثوليكية, وقال إنه لم يذهب إلى مدرسة إسلامية.
 
دفاع أوباما
أوباما أكد أن الرسالة الإلكترونية كاذبة ومحرضة (الفرنسية) 
ومنذ أن بدأت هذه الرسالة الإلكترونية تنتشر بين الأميركيين, لم يتوقف فريق أوباما عن الرد على ما سموها الأكاذيب الواردة فيها.
 
ووزع منظمو حملة أوباما الانتخابية رسالة مفتوحة من سبعة أعضاء يهود في مجلس الشيوخ تندد بالهجوم على أوباما, كما قام المنظمون بإغراق كنائس ساوث كارولينا بملصقات وصور تشدد على انتماءات أوباما المسيحية.
 
ويظهر أوباما في إحدى هذه الصور وهو يصلي وكتب وسطها بحروف كبيرة "مسيحي ملتزم". وكتب تحتها أن أوباما سيصبح رئيسا "يقوده إيمانه المسيحي", ويتضمن الملصق اقتباسا منه يقول "أنا أؤمن بقوة الصلاة".
 
ويظهر أوباما في ملصق ثان مع أفراد أسرته, وتحته كتب "أعضاء ناشطون في كنيسة وحدة المسيح الثالوثية في شيكاغو". ويفسر الملصق كيف أن أوباما "شعر بنداء الروح القدس وآمن بالمسيح طيلة حياته".
المصدر : أسوشيتد برس