أعمال العنف تراجعت في أفغانستان في الأسابيع الأخيرة بسبب الثلوج (الفرنسية-أرشيف)

لقي خمسة مدنيين بينهم امرأة وطفل مصرعهم، وأصيب آخران في انفجار بمدينة قندهار جنوبي أفغانستان.
 
وقالت الشرطة الأفغانية إن قنبلة انفجرت في سيارة بمنطقة بانجواي غربي قندهار, متهمة حركة طالبان بزرع القنبلة لمهاجمة القوات الأجنبية والقوات الأفغانية "غير أنها قتلت مدنيين بؤساء".
 
ولم تعلن حركة طالبان أو أي جهة مسؤوليتها عن هذا الانفجار.
 
وجاء هذا التطور بعد يوم من إعلان حلف شمال الأطلسي (الناتو) عن مقتل وجرح عشرين على الأقل من مقاتلي طالبان في معركة استغرقت 21 ساعة بولاية واتابور شمال شرق البلاد.
 
وقالت القوة الدولية للمساهمة في الأمن (إيساف) التابعة لحلف شمال الأطلسي في بيان إن المعارك أسفرت عن سقوط "25 متمردا بين قتيل وجريح" وإنها "استمرت أكثر من 21 ساعة".
 
وأفاد البيان بأن وعورة تلك المنطقة الجبلية "تعيق حتى الآن تحديد الخسائر في صفوف المتمردين بدقة".
 
كما أوضح أن الاشتباك بدأ عندما هاجمت قوات من الجيش الأفغاني وقوات مجموعة من المقاتلين في منطقة واتابور حيث كانوا يتجمعون لمهاجمة قاعدة لقوات إيساف.
 
يذكر أن أفغانستان شهدت العام الماضي أسوأ موجة عنف منذ أطاحت قوات تقودها الولايات المتحدة وقوات أفغانية بحركة طالبان عام 2001، وتقدر أعداد القتلى بما يزيد عن خمسة آلاف شخص، لكن حدة القتال خفت في الأسابيع الأخيرة بسبب الثلوج التي تغطي معظم أنحاء البلاد.

المصدر : وكالات